موغابي وتسفانغيراي يبحثان مجددا تقاسم السلطة   
السبت 1429/10/4 هـ - الموافق 4/10/2008 م (آخر تحديث) الساعة 23:01 (مكة المكرمة)، 20:01 (غرينتش)
اتفاق تقاسم السلطة لم يضع حدا نهائيا للأزمة  (الفرنسية-أرشيف)
يلتقي رئيس زيمبابوي روبرت موغابي اليوم السبت مع الزعيم المعارض مورغان تسفانغيراي, في محاولة لإنهاء الأزمة المتعلقة بتشكيل ائتلاف حكومي طبقا لاتفاق تقاسم السلطة بين الجانبين الشهر الماضي.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤولين لم تسمهم أنهم يأملون في أن يتم التوصل بنهاية اليوم إلى اتفاق بشأن توزيع الحقائب الوزارية.

من جهتها أعلنت جنوب أفريقيا أن رئيسها السابق ثابو مبيكي الذي مهد لاتفاق تقاسم السلطة, وافق على استئناف جهود الوساطة في زيمبابوي.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن الخلاف ربما يتركز حول توزيع حقائب الدفاع والخارجية والمالية والداخلية.

وطبقا لاتفاق تقاسم السلطة يبقى موغابي رئيسا للبلاد, ويتولى تسفانغيراي رئاسة الحكومة, أما منصب نائب رئيس الحكومة فيكون من نصيب آرثر موتامبرا زعيم إحدى الجماعات المنشقة عن الحركة الديمقراطية من أجل التغيير المعارضة, والذي يشارك في المحادثات.

يشار إلى أن زيمبابوي تعاني من أعلى معدل للتضخم في العالم حيث بلغ طبقا لتقديرات حديثة 11.2 مليون بالمائة, بما يضع نحو 80% من السكان تحت خط الفقر.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة