زعيم من السكان الأصليين يحذر من ازدياد العنف بأستراليا   
الثلاثاء 1424/12/27 هـ - الموافق 17/2/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

آثار أعمال العنف بين الشرطة والسكان الأصليين (رويترز-أرشيف)
حذر عضو البرلمان الأسترالي أدن ريدجواي من أن تصاعد التوتر وسط السكان الأصليين يمكن أن يثير مزيدا من أعمال العنف كالتي شهدتها البلاد هذا الأسبوع.

وقال ريدجواي –العضو الوحيد من سكان البلاد الأصليين في البرلمان- إن مشاعر الغضب تتزايد لعدم حدوث أي تقدم يذكر نحو تضييق الفجوة الاجتماعية بين السكان الأصليين والبيض الوافدين على أستراليا خلال العقد الماضي مما يخلق نقاطا ساخنة تساعد على العنف.

وكانت أعمال شغب اندلعت مساء يوم الأحد نتيجة مصادمات في سيدني بين رجال الأمن ومجموعة من السكان الأصليين اتهموا الشرطة بالتسبب في مقتل الشاب توماس هيكي (17 عاما).

ويعيش الكثير من السكان الأصليين تحت خط الفقر وينخفض متوسط أعمارهم 20 عاما عن بقية المستوطنين الجدد لأستراليا، كما يعانون من معدلات أعلى للبطالة والجرائم والاعتماد على الإعانات الاجتماعية والإدمان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة