إيران تطالب بإغلاق ملفها النووي الشهر المقبل   
الأحد 1425/4/4 هـ - الموافق 23/5/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

إيران أكدت أن التقرير الذي سلمته للوكالة أول أمس يتضمن تفصيلا عن برنامجها النووي (الفرنسية)
أكدت وزارة الخارجية الإيرانية اليوم أن خبراء الوكالة الدولية للطاقة الذرية أصبح لديهم كل الحقائق اللازمة لتفنيد مزاعم واشنطن بأن طهران تسعى لامتلاك قنبلة نووية, وأنه يتعين عليهم أن يغلقوا هذا الملف الشهر المقبل.

جاء ذلك عقب تسليم طهران أول أمس ما وصفته بأنه إعلان كامل لأنشطتها النووية. وطالب المتحدث باسم وزارة الخارجية حميد رضا آصفي وكالة الطاقة الذرية بإغلاق ملف إيران النووي في اجتماع مجلس محافظي الوكالة المزمع عقده في يونيو/حزيران المقبل.

وقال آصفي في مؤتمر صحفي بطهران إذا لم تنته القضية النووية الإيرانية فسيعكس هذا كسل خبراء وكالة الطاقة, موضحا أن الملف الذي سلم للوكالة يحتوي على كافة المعلومات المتعلقة بأنشطة إيران النووية.

وكانت إيران قدمت للوكالة في أكتوبر/تشرين الأول الماضي إعلانا مماثلا أغفلت فيه تفاصيل عن تصاميم ومكونات لأجهزة B20 المتطورة للطرد المركزي القادرة على إنتاج يورانيوم من الدرجة المستخدمة في صناعة القنابل.

وتصر طهران على أن علماءها النوويين يطورون برامجهم لأنهم يريدون التوصل إلى سبل لتلبية الاحتياجات المحلية المتزايدة من الكهرباء.

وقال دبلوماسيون إنه من غير المرجح أن يتمكنوا من التحقق من صحة الملف النووي الإيراني قبل اجتماع مجلس محافظي الوكالة الشهر المقبل. وكان إعلان إيران الأخير مطلوبا بموجب البروتوكول الإضافي الملحق بمعاهدة حظر الانتشار النووي والذي وقعته إيران في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة