إمام مسجد بأميركا يستقيل لتشكيكه بأسباب انهيار برجي التجارة   
السبت 1426/8/27 هـ - الموافق 1/10/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:21 (مكة المكرمة)، 11:21 (غرينتش)

حبيب صرح بأنه سمع الخبراء يقولون إنه لم يحدث أن انهار أي مبنى بفعل النيران فقط (رويترز-أرشيف)
استقال إمام مسجد كان مقررا أن يشغل هذه المهمة في هيئة إطفاء نيويورك، بعد أن نقلت إحدى الصحف قوله إنه يشك في أن خاطفي الطائرات التابعين للقاعدة هم المسؤولون الوحيدون عن انهيار برجي مركز التجارة العالمي يوم 11 سبتمبر/أيلول 2001.

وكان الإمام انتقاب حبيب (30 عاما) قد أعرب عن شكه في رؤية ورواية الحكومة الأميركية لأسباب انهيار البرجين بعدما اصطدمت بهما طائرتان مختطفتان ليشتعلا وينهارا، ما أدى إلى مقتل 2749 شخصا منهم 343 من رجال الإطفاء.

وقال حبيب للصحيفة نيوزداي خلال مقابلة نشرت أمس الجمعة إن مؤامرة أكبر قد تكون أدت إلى تدمير البرجين حيث "سمع الخبراء يقولون إنه لم يحدث في التاريخ قط أن انهار مبنى من الحديد بفعل النيران فقط".

ولم يطرح حبيب الذي يحمل الجنسية السعودية خلال المقابلة أي نظريات حول من قد يكون متورطا في الهجمات التي وصفها بأنها "مأساوية".

وأوضح أنه لم يرد الاستقالة، لكنه اعتبر أن التنحي عن المنصب هو "القرار الصحيح من أجل هيئة الإطفاء".

من جهته قال رئيس اتحاد رجال الإطفاء ستيفن كاسيدي في مؤتمر صحفي إن "كل رجل إطفاء يشعر بالغضب من تعليقات الإمام، ورغم أنه يحق لكل فرد إبداء رأيه فإن هذا لا يصح حينما يتم تعيينه كزعيم ديني لهيئة إطفاء مدينة نيويورك".

أما رئيس هيئة الإطفاء نيكولاس سكوبيتا فاعتبر بناء على التعليقات الصادرة عن حبيب أنه لن يكون بمقدوره "العمل بصورة مؤثرة في الدور الذي كان سيعين فيه".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة