زوجة واحد تقاضي مفتشا سابقا بالشرطة ومحامية تومي   
الأحد 21/10/1422 هـ - الموافق 6/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عبد الرحمن واحد
قالت نورية واحد زوجة الرئيس الإندونيسي المخلوع عبد الرحمن واحد إنها بصدد رفع دعوى تشهير على المفتش العام السابق بالشرطة ومحامية الابن الأصغر للرئيس الأسبق سوهارتو بسبب اتهامهما لمؤسسة ترأسها بتلقي رشوة للمساعدة في حصول تومي سوهارتو على عفو رئاسي.

وذكرت محامية زوجة الرئيس المخلوع إنه سيتم تقديم بلاغ إلى الشرطة بعد غد ضد سفيان يعقوب المفتش العام لشرطة العاصمة جاكرتا وإلزا سيارييف محامية تومي كخطوة أولى لرفع دعوة قضائية عليهما.

وأضافت المحامية أن يعقوب ادعى أن مؤسسة ترأسها زوجة واحد حصلت على رشوة تبلغ نحو 200 ألف دولار أميركي من بين مليوني دولار دفعها تومي للحصول على عفو رئاسي من الرئيس المخلوع واحد. واعتبرت المحامية أن يعقوب وإلزا انتهكا المصلحة العامة عندما أفشيا أمورا مازالت تخضع لتحقيقات الشرطة.

تومي سوهارتو
وكان تومي قد رفع دعوى قضائية مؤخرا على اثنين من المقربين من واحد لمزاعم بتسلمهما حوالي مليوني دولار من أجل الحصول على عفو رئاسي عنه، غير أن الرجلين أنكرا تسلمهما أي شيء. وأقرت محامية تومي بأن موكلها سلم الرجلين بالفعل المبلغ مقابل الحصول على العفو في أكتوبر/ تشرين الأول 2000.

وقد استدعت شرطة جاكرتا في وقت لاحق زوجة واحد للشهادة في قضية تومي سوهارتو بعد غد الثلاثاء، في حين سيحضر الرئيس السابق يوم غد لاستجوابه في القضية نفسها.

وبالرغم من أن المحكمة العليا برأت -في قرار أثار جدلا كبيرا- تومي من تهمة الفساد في قضية تتعلق بملايين الدولارات, فإن الشرطة تقول إن ملاحقة نجل سوهارتو تأتي بسبب الاشتباه بتدبيره عملية قتل أحد أعضاء المحكمة العليا الذين أصدروا حكم الإدانة عليه بالسجن 18 شهرا في سبتمبر/ أيلول 2000. كما تريد الشرطة استجواب تومي بشأن الاشتباه بحيازته أسلحة ومتفجرات بعد العثور على مخبأ لتلك الأسلحة في بيت وشقة كان يقيم فيهما أثناء فترة هروبه. وتعتزم الشرطة كذلك استجوابه بشأن عدد من الانفجارات التي وقعت في العاصمة العام الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة