مقتل ثلاثة كشميريين برصاص الجيش الهندي   
الأحد 1426/5/20 هـ - الموافق 26/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:34 (مكة المكرمة)، 11:34 (غرينتش)
المقاتلون الكشميريون أعلنوا استعدادهم لاستئناف الحوار مع نيودلهي (الفرنسية-أرشيف)
قتل الجيش الهندي ثلاثة مسلحين كانوا يحاولون التسلل إلى الشطر الذي تسيطر عليه الهند في كشمير اليوم، في مؤشر على استمرار التوتر الذي يتزامن مع استعداد الكشميريين لاستئناف المحادثات مع نيودلهي.

وأوضح مسؤول عسكري هندي أن الناشطين الثلاثة قتلوا قرب خط المراقبة الذي يشكل الحدود الفاصلة بين شطري كشمير الهندي والباكستاني في إقليم راجوري جنوب البلاد.

وقد وضع الجيش الهندي قواته في حالة تأهب قصوى تحسبا لأي هجمات محتملة، وذلك بعد هجوم بسيارة مفخخة أدى إلى مقتل تسعة جنود وجرح 17 مدنيا الجمعة قرب حدائق المغول الشهيرة على ضفاف بحيرة دال في سرينغار العاصمة الصيفية لكشمير الهندية.
جاء ذلك في الوقت الذي أعلن فيه القادة الكشميريون العائدون حديثا من المباحثات في باكستان أنهم يريدون استكمال المفاوضات المتوقفة مع نيودلهي.
 
وحث الزعماء حكومة إسلام آباد على الإعداد للمحادثات التي تهدف إلى تقرير مستقبل كشمير كجزء من عملية السلام بين الهند وباكستان.
 
وكان الحوار بين الحكومة الهندية والكشميريين انهار في أغسطس/آب 2004 بعد إصرار نيودلهي على التزام المباحثات بالدستور الذي يقول إن كشمير جزء لا يتجزأ من الهند.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة