إعلان فوز باندا بانتخابات زامبيا وسط الاحتجاجات   
الأحد 1429/11/5 هـ - الموافق 2/11/2008 م (آخر تحديث) الساعة 16:34 (مكة المكرمة)، 13:34 (غرينتش)
أعضاء من الحزب الحاكم يحتفلون بتقدم مرشحهم روبياه باندا (الفرنسية)

أعلنت اللجنة الانتخابية في زامبيا اليوم فوز روبياه باندا القائم بأعمال الرئيس في انتخابات الرئلسة، في وقت تصدت فيه الشرطة لمتظاهرين احتجوا طوال الليل على ما وصفوه بالتلاعب بانتخابات خسر فيها زعيم الجبهة الوطنية المعارضة مايكل ساتا بفارق ضئيل.
 
ووفقا للنتائج النهائية من 150 دائرة انتخابية حصل باندا الذي أصبح قائما بأعمال الرئيس بعد وفاة الرئيس ليفي مواناواسا في أغسطس/ آب الماضي إثر إصابته بجلطة، على 718359 صوتا مقابل 683150 لساتا. واتهم الأخير المسؤولين الحكوميين بالتلاعب في الانتخابات.
 
في غضون ذلك قال المتحدث باسم الشرطة بيني كابيسو إن مناصرين لحزب الجبهة الوطنية المعارضة خرجوا إلى شوارع حي مانديفو الشعبي في لوزاكا، لكنهم فرقوا بسرعة من قبل قوات مكافحة الشغب.
 
وكان المتظاهرون يحتجون على ما اعتبروه تلاعبا من قبل الحزب الديمقراطي الحاكم في عملية فرز الأصوات الأولية التي خرج فيها زعيم حزب الجبهة الوطنية مايكل ساتا متأخرا عن منافسه.
 
وفي حين ندد ساتا بنتائج فرز الأصوات ووصفها بأنها غير نزيهة، أعلن مسؤولون حكوميون أن باندا يستعد اليوم لأداء قسم تنصيبه رئيسا للبلاد التي تعد نحو 10.5 ملايين ساكن وتقع جنوب القارة الأفريقية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة