القادة العرب يريدون من دمشق تسوية الملف اللبناني   
الجمعة 1426/1/23 هـ - الموافق 4/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 18:26 (مكة المكرمة)، 15:26 (غرينتش)
اتجهت الصحف الفرنسية باهتمامها اليوم إلى الملف اللبناني والتداعيات الناجمة عن الاحتجاج على اغتيال رئيس الوزراء السابق رفيق الحريري.
 
وتنوعت تغطياتها فيما عدا ذلك بين موضوعات مختلفة مثل جهود الحكومة الفرنسية لإطلاق سراح الصحفية المختطفة في العراق، والحكم الصادر في حق الشيخ أبو بكر باعشير، ومشكلة بناء سد باجليهار الذي يثير اعتراض باكستان ضد الهند.
 
رحيل سوريا
عكست ليبراسيون الاهتمام المتزايد الذي تبديه الصحافة الفرنسية والعالمية بالوضع في لبنان. فكتبت في هذا الصدد عن واقعة العثور على جثة المواطن اللبناني عبد الحميد الغيلاني في مكان حادث اغتيال رفيق الحريري بعد مضي بضعة أيام من الواقعة.
 
واتهمت النائبة عن بيروت غنوة جلول السلطات بقولها "هناك محاولة لمحو الأدلة" التي قد تكشف مرتكبي الحادث. وأشارت ليبراسيون إلى أن المعارضة اللبنانية تعتقد أن اكتشاف الجثة بعد 16 يوماً من الانفجار ينزع المصداقية بشكل نهائي عن الأجهزة الأمنية.
 
وركزت في هذا الشأن على مطلب المعارضة بـ "الرحيل الفوري " لرؤساء ستة أجهزة أمنية إضافة إلى النائب العام.
 
الباب مفتوحاً
وقالت لوموند إن القضية اللبنانية دفعت الدبلوماسية العربية إلى التحرك. فمع اغتيال الحريري والحركة الشعبية والسياسية المعارضة لسوريا، لم يعد هناك مجال أمام الحكومات العربية لتبقى في موقع اللامبالاة.
 
وأضافت الصحيفة أنه من الواضح وجود رغبة في ترك الباب مفتوحاً أمام سوريا لتسحب قواتها من لبنان، فيما يستمر الضغط الأمريكي والفرنسي عليها.
 
وفي العالم العربي حيث يخشى القادة من الحركات الاحتجاجية الشعبية -أضافت لوموند- خرج أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني بتصريح يحيي فيه ثورة الشعب اللبناني عشية توجهه إلى دمشق.
 
وضع حساس
واستعرضت لوفيغارو الوضع في لبنان من خلال موقف حزب الله الذي اعتبرته لاعباً أساسياً فوق رقعة الشطرنج اللبنانية.
 
وقالت إن الحزب الذي يمتلك اثني عشر نائباً بمجلس النواب لم يكن في يوم من الأيام محل استرضاء مثلما هو اليوم. وفي هذا السياق أرسل رئيس الحزب التقدمي وليد جنبلاط النائب غازي العريضي مبعوثاً إلى رئيس حزب الله الشيخ حسن نصر الله ليتشاور معه في الوضع الحالي.
 
وأشارت الصحيفة إلى قدرة نصر الله "الخطيب المفوه" على حشد عشرات الآلاف في ضاحية بيروت الجنوبية. وأضافت أن الحزب الذي يسعى لدور متزايد في الحياة السياسية، يجد نفسه اليوم في وضع حساس بين حركة معارضة لسوريا وخطه القائم على الاستقلالية.
 
المختطفة فلورانس
وتحدثت لوفيغارو عن الصحفية الفرنسية المختطفة بالعراق فلورانس منذ الخامس من شهر يناير/كانون الثاني المنصرم مع مترجمها العراقي حسين السعدي.
 
وقالت إن رئيس الحكومة جان بيير رافاران توجه للمرة الأولى منذ وقوع الاختطاف بنداء إلى الخاطفين يطلب فيه باسم فرنسا تحرير الرهينتين طالبا منهم إن كانت لديهم الرغبة بالحوار أن يتم ذلك مع الأجهزة الأمنية الفرنسية فقط.
 
وأشارت الصحيفة إلى الحساسية الناتجة عن الوساطة التي يقوم بها النائب ديدييه جوليا الذي يتمتع بعلاقات قوية عربياً. ولذلك -قالت لوفيغارو- شدد رافاران على أن جوليا يعمل بمفرده وليس ممثلاً للحكومة.

الهند وباكستان
وتناولت لوموند بناء سد باجليهار الذي يزيد المصاعب على طريق العلاقات بين نيودلهي وإسلام آباد. وقالت إن إقامة الهند لهذا السد على مياة نهر تشيناب الذي يعمل في بنائه 8 آلاف عامل في جامو وكشمير يثير اعتراض باكستان.
 
وقالت الأخيرة إن بناء السد يعد خرقاً لاتفاقية المياه التي وقع عليها البلدان عام 1960. واعتبرت الصحيفة السد بمثابة عقبة إضافية أمام المساعي الجارية لتطبيع العلاقات الثنائية.
 
وأشارت إلى أنه كان أحد الملفات التي بحثتها الحكومتان الباكستانية والهندية مؤخراً في إسلام آباد.
 
وقد طلبت باكستان -واصلت لوموند- من البنك الدولي باعتباره أحد الموقعين على معاهدة المياه بالتدخل عقب الإخفاق الذي منيت به اجتماعات عقدت خصيصاً بين خبراء من الجانبين لحل المشكلة.

باعشير
علقت ليبراسيون على محاكمة الشيخ أبو بكر باعشير لتصف الحكم الصادر في حقه بالسجن ثلاثين شهراً بالرحيم.
 
وقالت إن الولايات المتحدة تنظر للرجل كزعيم روحي للجماعة الإسلامية "الإرهابية" على حد وصف ليبراسيون. لكن هذا الحكم "الرحيم" لم يمنع باعشير عقب النطق به من القول إنه يعد "استبداداً".
 
 وتذكّر الصحيفة بأن المحاكمة تعود إلى تفجيرات بالي عام 2002 التي اتهمت فيها المنظمة الإندونيسية (الجماعة الإسلامية).
 
واستطردت ليبراسيون مشيرة إلى رد فعل الحكومة الأسترالية التي أبدت دهشتها من الحكم "المخفف". وقالت أيضاً إنه يعكس هشاشة الشهادات التي وردت في معرض إثبات التهمة على باعشير.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة