ضحايا في زلزال ضرب جنوب غربي اليابان   
الخميس 1437/7/8 هـ - الموافق 14/4/2016 م (آخر تحديث) الساعة 22:44 (مكة المكرمة)، 19:44 (غرينتش)

ضرب زلزال بقوة 6.4 درجات على مقياس ريختر اليوم الخميس منطقة كوماموتو بجزيرة كيوشو جنوب غربي اليابان، وذلك بعد زلزال سابق ضرب المنطقة ذاتها اليوم بقوة ست درجات، بينما أعلنت مصادر إعلامية وحكومية عن سقوط ثلاثة قتلى وعدد من الجرحى.

وبحسب متحدث باسم الحكومة أصيب 12 شخصا على الأقل وانهار 19 منزلا في منطقة الزلزال، وأضاف أنه تم نشر 350 عسكريا للقيام بعمليات الإنقاذ، بينما تحدثت قناة تلفزيونية محلية عن مقتل ثلاثة ووجود أشخاص محاصرين تحت الأنقاض.

من جهتها، ذكرت وكالة كيودو للأنباء أن نحو أربعين شخصا يتلقون العلاج بمستشفى في كوماموتو، إصابات بعضهم خطيرة. كما ذكرت وسائل إعلام محلية أن الهزة الأولى أدت إلى انهيار بعض المباني وإصابة العشرات.

وأضافت وسائل الإعلام اليابانية أن نحو 16 ألف منزل في المنطقة انقطعت عنها الكهرباء، وانقطعت إمدادات الغاز عن 38 ألف منزل في كوماموتو، وتم إيقاف القطارات السريعة كإجراء احترازي.

لا تسونامي
ولم يصدر تحذير من موجات مد (تسونامي)، كما ذكرت هيئة الرقابة النووية أن المفاعلات المولدة للطاقة الكهربائية لم تصب بأضرار.

من جهته، عقد رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي اجتماعا طارئا لمسؤولي الطوارئ في مكتبه للتخطيط لمواجهة الزلزال، وقال للصحفيين "نعتزم أن نبذل أقصى جهد للسيطرة على الموقف"، لكن كبير أمناء مجلس الوزراء الياباني يوشيهيدي سوجا أكد انهيار عدة مبان، دون أن يعطي مزيدا من التفصيلات.

وقالت هيئة المسح الجيولوجي الأميركية إن الزلزال الأول ضرب منطقة تقع على بعد 11 كلم من شرق كوماموتو في جنوب اليابان، وسجلت محطة أن.إتش.كي اليابانية العامة أن الزلزال بلغت قوته 6.4 درجات على مقياس ريختر.

وكان زلزال بقوة 9 درجات على مقياس ريختر قد ضرب السواحل قبالة شمالي طوكيو في مارس/آذار 2011، مما تسبب في موجات تسونامي على طول الساحل قتلت قرابة 20 ألف شخص، وتسببت في انصهار في مفاعل نووي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة