قيادة الصين الجديدة تؤكد أهمية دراسة أفكار زيمين   
الأحد 1423/9/13 هـ - الموافق 17/11/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عدد من أعضاء المكتب السياسي للحزب الشيوعي الصيني بعد انتخابهم
ذكرت تقارير صحفية صينية أن القيادة الجديدة في الحزب الشيوعي الحاكم بالصين طلبت إعطاء الأولوية لدراسة أفكار الرئيس السابق جيانغ زيمين الذي تخلى عن موقعه في الدولة الجمعة الماضية.

جاء ذلك في اجتماع ترأسه زعيم الحزب الجديد هو غين تاو أمس السبت. وقد أشاد المكتب السياسي للحزب بالأفكار التي طرحها زيمين أمام المؤتمر السادس عشر للحزب.

وأكد بيان صادر عن المكتب السياسي الجديد للحزب ضرورة إعطاء أفكار زيمين أمام المؤتمر الأولوية للدراسة لما تحتويه من خطة شاملة لإصلاح الصين واشتراكيتها الحديثة وأنها تصلح دليلا للحزب لقيادة البلاد في هذا القرن.

وكان هو غين تاو اختير صباح الجمعة لزعامة الحزب الشيوعي في الصين على رأس جيل جديد من القادة انتخبوا أعضاء في اللجنة الدائمة للمكتب السياسي للحزب وهي أعلى هيئة قيادية به.

وتتألف اللجنة التي انتخبت صباح اليوم في ختام المؤتمر السادس عشر للحزب الشيوعي من تسعة أعضاء بينهم ستة من حلفاء الزعيم السابق جيانغ زيمين، في إشارة واضحة إلى أن الرجل الذي ترأس الحزب لـ13 عاما سيحتفظ بنفوذه بعد تقاعده.

وتعهد الرئيس الجديد للحزب الشيوعي الصيني فور انتخابه بمواصلة الإصلاحات الاقتصادية، لكنه لم يذكر أي تفاصيل محددة عن كيفية مواجهة عدد من المشكلات مثل البطالة وتداعي النظام المصرفي.

يشار إلى أن زيمين احتفظ فقط بمنصب رئيس اللجنة العسكرية المركزية بالحزب، وهي لجنة تتولى قيادة القوات المسلحة في الصين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة