الفياغرا تحسن الحياة الجنسية للمصابات بالبول السكري   
الجمعة 1427/5/6 هـ - الموافق 2/6/2006 م (آخر تحديث) الساعة 22:23 (مكة المكرمة)، 19:23 (غرينتش)

تفيد نتائج دراسة صغيرة أن مادة سترات السلدنافيل الفعالة في عقار الفياغرا قد تحسن الحياة الجنسية للنساء الشابات المصابات بداء البول السكري اللائي يعانين من عدم الاستمتاع بحياتهن الجنسية وتوصلهن لهزة الجماع والاستمتاع، وتقلل الألم الذي يشعرن به أثناء الممارسة.

وأشار الباحث سلفاتور كاروسو وزملاؤه من جامعة كاتانيا بإيطاليا في دراستهم التي نشرت بدورية الخصوبة والعقم الطبية إلى أن النساء المصابات بالبول السكري قد يعانين من عدم الاستمتاع بممارسة حياتهن الجنسية بسبب جفاف المهبل والقلق وأسباب أخرى، وافترضوا أن بعض الآثار الوظيفية للفياغرا وهي مفيدة للرجال قد تكون مفيدة للنساء أيضا.

ولاختبار نظريتهم أجروا دراسة على 32 متطوعة من المصابات بالنوع الأول من البول السكري اللائي كانت رغباتهن الجنسية طبيعية في الماضي، إلا أنهن أصبحن يعانين من عدم الاستمتاع بحياتهن الجنسية وذلك لمدة ثلاث سنوات ونصف السنة في المتوسط.

وأخضعت النساء عينة الدراسة عشوائيا للعلاج بالفياغرا أو عقار وهمي بلا فعالية ثم العكس بعدها ولمدة ثمانية أسابيع، ووجهت تعليمات للنساء بتناول العقار قبل ساعة واحدة من ممارسة الجماع.

وارتبط استخدام الفياغرا بتحسين الأداء الجنسي، والوصول لهزة الجماع والاستمتاع.

واستخدم فحص بالأشعة فوق الصوتية لقياس تدفق الدم في البظر، فكشف أن استخدام الفياغرا فقط دون العقار الوهمي ارتبط بتحسين تدفق الدم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة