الكلاب تحسد وتغار مثل الإنسان   
الأربعاء 1429/12/13 هـ - الموافق 10/12/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:32 (مكة المكرمة)، 21:32 (غرينتش)
الدراسة قالت إن الكلاب عبرت عن الضيق عندما حرمت من مكافأة منحت لكلاب أخرى (الأوروبية-أرشيف)

قال باحثون نمساويون إن الكلاب يمكنها أن تتعرف على مواقف الظلم وأن تظهر عواطف بسيطة مشابهة للحسد أو الغيرة. وقال علماء أجروا دراسة سلوكية إن الكلاب تظهر عاطفة أكثر تعقيدا مما ينسب عادة إلى الحيوانات.

وقال العالم النفسي في مجال الحيوان بجامعة فيينا فريدريك راينغ الذي قاد الدراسة عن العواطف لدى الكلاب، إن الكلاب "عبست ورفضت هز أطرافها إذا حصلت كلاب أخرى على مكافأة مقابل عمل بينما لم تحصل هي على شيء"، مضيفا "أنه شعور أو عاطفة أكثر تعقيدا مما ينسب عادة إلى الحيوانات".
وأظهرت الدراسة المنشورة في دورية أحوال الأكاديمية الوطنية للعلوم أن الكلاب لعقت وحكت نفسها وتصرفت على نحو ينم عن الضيق عندما حرمت من مكافأة منحت لكلاب أخرى.

وكانت دراسات أخرى أظهرت أن القرود غالبا ما تأتي بسلوك استياء عندما يتلقى قرد آخر مكافأة أكبر مقابل أداء مهمة متطابقة، فتشن هجمات أو تتجاهل ما تعتبره تعويضا أدنى. وقال راينغ إنه اتضح أن الكلاب قادرة على إظهار استجابة مشابهة وإن كانت أقل حساسية.

وفي سلسلة من التجارب باستخدام سلالات مختلفة من الكلاب، راقب الباحثون كيفية استجابة كلبين يجلسان متجاورين لمنح مكافآت غير متساوية بعدما يمد الكلب كفه لباحث.

وقال راينغ إن الكلاب التي لم تمنح مكافأة لعقت أفواهها وتثاءبت وحكت نفسها وأظهرت علامات أخرى على الضيق وتوقفت عن أداء المهمة.

ولإثبات أن ذلك لم يكن لمجرد أن الكلاب لم تكن تحصل على طعام، اختبر الباحثون لاحقا الكلاب منفردة ووجدوا أنه في هذه الحالة تتعاون الكلاب
الحاسدة لفترة أطول قبل أن تتوقف.

وقال راينغ إن "الأمر بالفعل متعلق بالتوزيع غير المتساوي للمكافأة"، وأضاف "لو كان الأمر يتعلق بالإحباط فقط لكانت قد توقفت في نفس الوقت".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة