لاعبو بايرن ميونيخ ينتقدون مدربهم الجديد   
الاثنين 1425/8/20 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 8:14 (مكة المكرمة)، 5:14 (غرينتش)

لوسيو حمل لواء المعارضة لماجات (الفرنسية-أرشيف)

يبدو أن طريقة التدريب التي تنجح مع أحد الأندية ليست بالضرورة أن تكون ناجعة مع ناد آخر خاصة إذا كان الأخير ولاعبوه أكثر شهرة.

وهذا ما حدث مع المدرب الألماني فيليكس ماغات الذي انتقل هذا الموسم لتدريب بايرن ميونيخ قادما من شتوتغارت.

وشهدت الأيام الأخيرة الكثير من الامتعاض بين لاعبي بايرن بسبب التدريبات القاسية والنظام الصارم الذي وضعه ماغات، قبل أن يأتي الانتقاد الأبرز للمدرب من جانب المدافع البرازيلي الدولي لوسيو الذي أعلن عن غضبه لقيام مدربه باستبداله خلال المباراة الأخيرة للفريق والتي انتهت بخسارة قاسية للفريق أمام باير ليفركوزن 1-4.

ونقلت مجلة كيكر الألمانية الرياضية عن لوسيو تهديده لمدربه في حالة الإقدام على استبداله مرة أخرى حيث قال إنه سيواجه مشكلة إذا قام بذلك، لكن النادي أصدر بيانا أمس أعلن فيه عن تسوية هذه المشكلة ونفى وجود خلافات بين اللاعب ومدربه.

ولم يكن لوسيو هو الوحيد الذي جاهر بانتقاد ماغات، حيث انضم إليه مهاجم الفريق روكي سانتا كروز وقال إن المدرب يحاول أن يجعل من اللاعب مجرد ماكينة مؤكدا أنه ليس على استعداد لتغيير أسلوبه من أجل إرضاء المدرب.

وكان ماغات تسلم تدريب بايرن ميونيخ في شهر يونيو/ حزيران الماضي خلفا للمدرب أوتمار هيتسفيلد، وفرض أسلوبا تدريبيا قاسيا على غرار ما فعل عندما كان يشرف على تدريب شتوتغارت الموسم الماضي. لكن ما قبل به لاعبو شتوتغارت الذين كانوا ينفذون أوامر ماغات بالركض على التلال كل يوم خميس، رفضه لاعبو بايرن ميونيخ.

ولم يحقق بايرن ميونيخ الساعي لاستعادة اللقب الذي فاز به فيردر بريمن، بداية جيدة في الموسم الجديد وهو يحتل المركز التاسع برصيد 4 نقاط من ثلاث مباريات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة