معارضة إريتريا تؤكد تنفيذها هجمات   
السبت 1431/5/10 هـ - الموافق 24/4/2010 م (آخر تحديث) الساعة 19:48 (مكة المكرمة)، 16:48 (غرينتش)
 
قالت جماعة إريترية معارضة إنها قتلت 18 جنديا وجرحت أكثر من 20 آخرين في سلسلة هجمات على مواقع عسكرية جنوبي البلاد.

وقال المتحدث باسم المنظمة الديمقراطية للعفر في البحر الأحمر ياسين محمد إن تنظيمه شن هجمات متزامنة على مواقع عسكرية إريترية في كيلاي فجر 22 أبريل/نيسان مما أدى إلى مقتل 18 جنديا وجرح أكثر من 20 آخرين.

وأضاف أن جماعة معارضة أخرى هي جبهة الإنقاذ الوطني الإريتري شاركت بدورها في الهجمات، مشيرا إلى أن المهاجمين غنموا أسلحة وذخائر في "الهجوم المباغت".

ولم يصدر أي تعليق من أسمرة على هذه المعلومات.

يشار إلى أن المنظمة الديمقراطية للعفر سبق لها أن أعلنت عن شن هجمات منسقة مع قوى معارضة أخرى في فبراير/شباط الماضي وأكدت أنها أوقعت 17 قتيلا في صفوف الجيش الإريتري.

وتتخذ المنظمة التي تأسست عام 1999 من إثيوبيا مقرا وهي عضو في التحالف الديمقراطي الإريتري المعارض الذي يضم 13 حركة معارضة لنظام الرئيس أسياس أفورقي.

وغالبا يصف أفورقي التنظيمات المعارضة المناهضة له بأنها ألعوبة بأيدي النظام الإثيوبي الذي خاض معه حربا حدودية بين العامين 1998 و2000.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة