الروس يتظاهرون ضد تزوير الانتخابات   
السبت 1433/1/15 هـ - الموافق 10/12/2011 م (آخر تحديث) الساعة 16:02 (مكة المكرمة)، 13:02 (غرينتش)

 نحو 500 تظاهروا اليوم في فلاديفوستوك الواقعة على المحيط الهادي (الفرنسية)

خرج عشرات الآلاف من الروس منذ ساعات الصباح اليوم في عدة مدن احتجاجا على عمليات التزوير خلال الانتخابات البرلمانية الأخيرة التي فاز بها رسميا حزب "روسيا الموحدة" بزعامة رئيس الوزراء فلاديمير بوتين.

وأفاد مراسل الجزيرة في موسكو بأن العاصمة الروسية شهدت أكبر تلك المظاهرات حيث تجاوز عدد المشاركين فيها التوقعات الرسمية لكنه لم يستطع تأكيد أنباء وردت عن وقوع اعتقالات في صفوف المتظاهرين.

وأوردت وكالات الأنباء أنه في عدد من مدن أقصى الشرق الروسي وسيبيريا سار بضع مئات من المتظاهرين لكن الشرطة قامت بتفريقهم واعتقال العشرات منهم.
 
وتظاهر نحو 500 في فلاديفوستوك المرفأ الروسي الواقع على المحيط الهادي، كما رفع المتظاهرون في خاباروفسك -المدينة المهمة الثانية في أقصى شرقي روسيا- لافتات كتب عليها "ألغوا نتائج الانتخابات" و"المزورون إلى السجن" لكن الشرطة فرقتهم واعتقلت عشرات منهم.

الشرطة نفذت اعتقالات عدة في صفوف المتظاهرين (الفرنسية-أرشيف)

كما تواترت أنباء عن تظاهر المئات في بلاغوفيشتشينسك وتشيتا وفي تومسك شرقي سيبيريا.

واعتقلت الشرطة عشرين في خاباروفسك حيث قالت السلطات إنها لم تعط ترخيصاً للمظاهرة وهددت منذ أمس بأنها ستتخذ إجراءات مشددة ضد من يشارك في مظاهرات غير مرخّصة.

محاولات العرقلة
وكان وزير الداخلية رشيد نور علييف قد أكد أن نحو خمسين ألف ضابط شرطة وألفين من أفراد القوات الخاصة سينتشرون اليوم السبت في العاصمة موسكو. وقالت السلطات أيضا إنه تم نصب مدفع مياه ووضعه في حالة استعداد تحسبا للطوارئ.
 
في حين قال منظمو الاحتجاجات إن الهيئات الحكومية تحاول عرقلة خططهم، كما ذكرت وسائل الإعلام أن وكالة المخابرات المحلية (إف إس بي) تحاول مسح الدعوات الاحتجاجية من على مواقع التواصل الاجتماعي على الإنترنت. 

كما دعت السلطات الطبية المواطنين إلى البقاء في منازلهم بسبب برودة الطقس. وذكرت وكالة إنترفاكس الروسية أن عدة مدارس أعلنت في اللحظة الأخيرة برامج خاصة تقام في نفس توقيت الاحتجاجات.

 المتظاهرون يرون أن الحزب الحاكم ينبغي أن يحصل على أصوات أقل مما هو معلن (رويترز)

الالتزام بالهدوء
ويأتي هذا في وقت طلبت فيه الخارجية الأميركية من السلطات الروسية وممثلي المعارضة الالتزام بالهدوء في التعاطي مع هذا الحراك السلمي.

وذكّرت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية فيكتوريا نولاند أمس بدعم الولايات المتحدة لحق الشعب الروسي -مثل سائر الشعوب- في التظاهر السلمي، وقالت "نطلب من المتظاهرين ومن قوات الأمن القيام بما يلزم لكي تسير هذه المظاهرات في أجواء هادئة".

يذكر أن النتائج الرسمية للانتخابات الروسية أظهرت أمس الجمعة فوز حزب روسيا الموحدة الحاكم بنسبة 49.32% من الأصوات.
 
وتظهر الأرقام أن حزب روسيا الموحدة سيحصل على 238 مقعدا من أصل 450 مقعدا هي عدد مقاعد مجلس الدوما. وبذلك يخسر 77 مقعدا من مقاعده التي حصل عليها في الانتخابات السابقة، إلا أن الاحتجاجات المعارضة للحكومة تقول إن النتائج الفعلية يجب أن تكون أقل مما هو معلن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة