قتلى بمعارك الجيش اليمني والحوثيين وهادي يتدخل   
الاثنين 1435/8/5 هـ - الموافق 2/6/2014 م (آخر تحديث) الساعة 12:25 (مكة المكرمة)، 9:25 (غرينتش)
أفاد مراسل الجزيرة في اليمن بمقتل ثمانية أشخاص في المعارك التي تدور بين الجيش اليمني والحوثيين بمحافظة عمران، وذلك بعد مقتل 13 آخرين في اليومين السابقين، في حين يجري الحديث عن لجنة جديدة لوقف المعارك.
 
وأوضحت مصادر أمنية يمنية أن القتال الذي تواصل الليلة الماضية حتى فجر اليوم، أسفر عن مقتل جنديين وإصابة خمسة آخرين من قوات الجيش، ومقتل ستة وإصابة العشرات من الحوثيين.
 
وأضافت المصادر أن نقطة "السلاطة" شهدت تبادلا للقصف بين الجانبين وأن مسلحي الحوثيين قطعوا طريق عمران صنعاء وقصفوا بقذائف الهاون موقعا للجيش في جبل ضين.
 
وقال مدير مكتب الجزيرة في صنعاء سعيد ثابت إن الاشتباكات مستمرة منذ ثلاثة أيام بين كر وفر، مشيرا إلى أنها تحتدم يوميا في وقت متأخر.
 
وأشار إلى أن الحوثيين -الذي يحاولون جاهدين السيطرة على مداخل عمران لخنقها- يقدمون ضحايا كثيرة في هذه الاشتباكات.

وكانت الاشتباكات التي جرت على مدى اليومين الماضيين أدت إلى مقتل 13 من الطرفين وإصابة خمسة جنود وأسر خمسة من الحوثيين.

وقال مدير أمن عمران العميد محمد صالح طريق أمس الأحد إن الاشتباكات الدائرة تحتاج إلى تدخل فوري وسريع من قبل رئيس الجمهورية عبد ربه منصور هادي، مشيرا إلى أن المعارك في عمران تزداد يوما بعد آخر.

ولفت طريق إلى أن المليشيات الحوثية انتشرت في عدة مناطق بعمران، وقال "إن الوضع الذي تعيشه عمران واضح للدولة، ولكن لا توجد إرادة قوية لإيقاف ما يجري هناك".

وتدور تلك الاشتباكات بين اللواء 310 ومسلحين حوثيين في عمران منذ أسبوعين، سقط فيها العديد من القتلى والجرحى، ونزح الآلاف إلى مناطق مجاورة وإلى محافظة صنعاء هربا من المعارك.

video

لجنة وساطة جديدة
في هذه الأثناء، ذكر فارس السقاف مستشار الرئيس اليمني أن الرئيس هادي بصدد الإعلان عن لجنة رئاسية جديدة لوقف المعارك بين الجيش وجماعة الحوثيين في عمران بعد فشل اللجنة السابقة ووصولها إلى طريق مسدود.

وقال السقاف إن اللجنة تضم في عضويتها قيادات عسكرية وأمنية رفيعة، إضافة إلى مندوب من مكتب الأمم المتحدة باليمن، للوصول إلى حل حاسم تجاه الأوضاع في عمران.

وأشار السقاف إلى أن ما يجري في عمران هو محاولة من قبل الحوثيين للسيطرة على مواقع عسكرية تتبع وزارة الدفاع وتمثل السيادة اليمنية، مؤكدا أن الرئيس هادي أوصل رسالة واضحة ودقيقة قبل أيام إلى الحوثيين، وأكد لهم أن المبررات التي يسوقونها في حربهم على الجيش بعمران غير مقبولة.

واتهم السقاف الحوثيين بتنفيذ مخطط للسيطرة على مداخل العاصمة صنعاء ومحاصرتها من أجل الحصول على مكاسب سياسية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة