تايمز: خطة دولية لإعادة فتح إلى غزة   
السبت 13/1/1430 هـ - الموافق 10/1/2009 م (آخر تحديث) الساعة 17:08 (مكة المكرمة)، 14:08 (غرينتش)

تايمز: دبلوماسيون يعدون خطة جديدة لإنهاء الحرب على غزة تقضي بمنح السلطة الفلسطينية السيطرة الرسمية على معبري كرم أبو سالم ورفح (رويترز)

قالت صحيفة تايمز اللندنية إن عددا من الدبلوماسيين يعكفون على إعداد خطة تمنح السلطة الفلسطينية موطئ قدم جديد في غزة وتفتح الباب أمام انتشار مراقبين دوليين في مثلث جنوبي غزة يشمل معبري رفح وكرم أبو سالم.

وتسمح الخطة المذكورة بعودة السلطة الفلسطينية التي تتزعمها حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) إلى قطاع غزة لأول مرة منذ أن "طردتها" حركة المقاومة الإسلامية (حماس) منه قبل 18 شهرا, وأصبحت هي المسيطرة رسميا على القطاع.

ويتكون أفراد قوة المراقبة المقترحة من فرنسيين وأتراك يتولون مهمة وقف تهريب الأسلحة إلى غزة, حسب ما جاء في الصحيفة.

وتحت عنوان "خطة دولية لإعادة فتح إلى غزة" قالت الصحيفة إن هذه الخطة, التي يتم نقاشها في إطار المبادرة المصرية, تقضي بفتح المعابر المؤدية إلى غزة وذلك لأول مرة منذ استيلاء حركة حماس على السلطة في قطاع غزة في يونيو/حزيران عام 2007.

غير أنها تواجه عقبات كبيرة, حسب تايمز, خاصة أن المبادرة المصرية نفسها بدأت تتعثر بسبب الخلافات بشأن كيفية تأمين الحدود.

فحماس لا تمانع في قبول وجود مراقبين دوليين على هذه الحدود لكنها ترفض نشر قوات دولية عليها, أما إسرائيل فإنها في المقابل تصر على وجود قوة دولية قادرة على تدمير الأنفاق التي تمر تحت الحدود, على حد تعبير الصحيفة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة