بحرينيات يتظاهرن ضد حظر الحجاب في فرنسا   
الخميس 1424/11/3 هـ - الموافق 25/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

شهدت العاصمة البحرينية صباح اليوم تظاهرة شاركت فيها حوالي 300 امرأة احتجاجا على قرار الرئيس الفرنسي جاك شيراك منع الحجاب في المدارس الحكومية.

واحتشدت المتظاهرات أمام السفارة الفرنسية وهن يرفعن لافتات تطالب شيراك بعدم محاربة المرأة المسلمة والسماح لها بممارسة حريتها في اختيار ملابسها، وطالبن المسلمين في الدول الأخرى بتنظيم احتجاجات مماثلة.

ونظمت الاحتجاج جمعيتا الرسالة الإسلامية والتوعية الإسلامية. وقال رئيس جمعية الرسالة جعفر العلوي إن دعوة شيراك مرفوضة حتى من الناحية الإنسانية لأن المرأة لها الحرية في لبس ما تشاء حسب الزعم الغربي.

وأضاف أن هذا التجمهر يهدف إلى إيصال رسالة للمجتمع الفرنسي أن هناك تضامنا من الشعوب المسلمة مع حق المسلمات بفرنسا في ارتداء الحجاب.

وقالت إحدى المشاركات إن التظاهرة تهدف إلى إدانة قرار فرنسا لأن الحجاب من فرائض الإسلام والتخلي عنه يعني التخلي عن الإيمان. وقالت المتظاهرات إنهن سيسلمن السفارة الفرنسية رسالة احتجاج بهذا المعنى موجهة إلى شيراك .

وكان شيراك دعم فرض حظر على ارتداء الحجاب في المدارس الحكومية ببلاده في خطاب ألقاه يوم 17 ديسمبر/ كانون الأول الحالي ويشمل ذلك أيضا الصلبان الكبيرة والقلنسوات اليهودية، غير أن بعض كبار القادة المسلمين في فرنسا قالوا إن القانون يستهدف الإسلام وعزل المسلمين في الدولة الأوروبية حيث يبلغ عددهم فيها نحو خمسة ملايين مسلم.

وتزامن ذلك مع استحواذ العلاقات العرقية على اهتمام المجتمع الفرنسي مع اتهام شبان مسلمين بالمسؤولية عن زيادة أعمال العنف المعادية للسامية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة