مقتل ثلاثة مدنيين قرب قاعدة للجيش بمقديشو   
الأربعاء 1428/9/28 هـ - الموافق 10/10/2007 م (آخر تحديث) الساعة 16:52 (مكة المكرمة)، 13:52 (غرينتش)
المعارك مستمرة بين الفرقاء في الصومال (الفرنسية-أرشيف)

قتل ثلاثة مواطنين صوماليين فجر اليوم في مقديشو مع تواصل المعارك بين القوات الحكومية ومسلحين يعتقد أنهم تابعون للمحاكم الإسلامية.
 
وذكر شاهد عيان من سكان الحي الجنوبي في العاصمة الصومالية "سمعت إطلاق النيران خارج منزلي وعندما خرجت وجدت ثلاثة قتلى مدنيين" وأضاف أنه ليس متأكدا ممن هو وراء قتلهم.
 
ووقعت الحادثة قرب قاعدة للقوات الحكومية، حيث ذكر شاهد عيان آخر أن القوات الحكومة وصلت إلى المنطقة وأحكمت إغلاقها مانعة الناس من الاقتراب من جثث القتلى.
 
وفي معارك أخرى وقعت مساء أمس شن مسلحون هجوما ضد محطة للشرطة في القطاع الجنوبي لحلواداج، حيث أعلن المتحدث باسم الشرطة عبد الوحيد محمد أن قوات الشرطة صدت الهجوم وقتلت اثنين من "المتمردين" بينما جرح أحد رجال الشرطة.
 
وقد ذكر موقع "شباب" وهو الموقع الرسمي للجناح العسكري للحركة الإسلامية الصومالية، أن ستة رجال شرطة قتلوا في الهجوم.
 
وكانت القوات الإثيوبية دخلت الصومال العام الماضي لإنقاذ الحكومة الصومالية المؤقتة لقتال قوات المحاكم الإسلامية التي سيطرت لفترة من الوقت على أجزاء واسعة من البلاد.
 
ومنذ أن فرضت القوات الإثيوبية التي تدعم الحكومة الانتقالية سيطرتها على مقديشو وأخرجت قوات المحاكم الإسلامية منها في أبريل/نيسان إلا أنها لا تزال تتعرض لهجمات شبه يومية تستهدف مواقع حكومية وجنودا إثيوبيين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة