مقتل 16 شخصا في معارك دامية بكشمير   
الجمعة 11/1/1424 هـ - الموافق 14/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قوات الأمن الهندية أثناء اعتقالها مسلمين شيعة آخرين
في سرينغار أول أمس
قتل 16 شخصا في معارك متفرقة وقعت في الشطر الخاضع للسيطرة الهندية من كشمير. وشهدت بلدة بونش الواقعة قرب الحدود مع باكستان أعنف تلك الاشتباكات، فقد تبادل مسلحون النار مع دورية الأمن الهندي عندما همت باقتحام فندق كانوا يختبئون فيه، فما كان منهم إلا أن تحصنوا بالفندق واحتجزوا عددا من الرهائن داخله.

وأسفرت الاشتباكات الضارية التي شهدها محيط الفندق -في البلدة الواقعة على بعد 240 كلم غربي جامو العاصمة الشتوية لكشمير- واستمرت طوال اليوم عن مقتل ثلاثة من أفراد الأمن وعدد مماثل من المدنيين المحتجزين إضافة إلى مقاتل كشميري.

وقد استخدمت قوات الأمن لاقتحام الفندق وإنهاء أزمة الرهائن الصواريخ، مما أدى إلى تدمير جزء من المبنى. وأوضحت مصادر الشرطة أن عدد المقاتلين الذين تحصنوا في الداخل سبعة، لكن يبدو أن معظمهم تمكن من الفرار.

وأعلنت قوات الأمن الهندية عن مصرع خمسة مقاتلين كشميريين في معركتين منفصلتين جنوبي كشمير بينهم مسلحان ينتميان إلى جماعة جيش محمد المحظورة في باكستان، في حين قتل مسلح وثلاثة مدنيين بينهم ناشط سياسي في مواجهات متفرقة بمناطق أخرى بالإقليم. من ناحية أخرى اعتقلت قوات الأمن الهندية اليوم 40 من المسلمين الشيعة في سرينغار العاصمة الصيفية لكشمير، وذلك أثناء مسيرة بمناسبة يوم عاشوراء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة