عندما يصاب البالغون بنقص الانتباه وفرط الحركة   
الأربعاء 21/5/1436 هـ - الموافق 11/3/2015 م (آخر تحديث) الساعة 12:25 (مكة المكرمة)، 9:25 (غرينتش)

"كنت مصدومة للغاية"، هكذا وصفت برناديتا فريش حالتها قبل عامين عندما تم تشخيص إصابتها باضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة، وطلبت عدم استخدام اسمها الحقيقي، لذا أطلقنا عليها هذا الاسم.

وأضافت فريش (30 عاما) أنه خلال طفولتها في منطقة فرانكونيا الألمانية لم يربط أحد قط سلوكها باضطراب فترة الطفولة الشائع الذي يمكن أن يمتد حتى فترة المراهقة والبلوغ. وعلى النقيض كانت تبدو عكس أي طفل مصاب "باضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط" فكانت بطيئة وحالمة وغير مستقرة وخرقاء. 

ولكن مشكلاتها زادت أثناء دراستها الجامعية، إذ عانت من حالة من القلق والاكتئاب وأصيبت تقريبا بانهيار عصبي بسبب بعض المشاكل مع أحد أساتذتها. وقبل عامين اقترح طبيب نفسي أن تخضع لاستطلاع اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط، وجاء التشخيص بعده. 

ويظهر هذا المرض في البالغين بشكل مختلف عنه في الأطفال حسبما قال أندرياس رايف مدير القسم النفسي والطب النفسي الجسدي والعلاج النفسي بمستشفى جامعة فرانكفورت، وهو خبير أيضا في اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط لدى البالغين.

الأعراض
وأشار رايف إلى ثلاثة أعراض رئيسية هي: الارتباك، والسلوك العفوي، وصعوبة تنظيم الانتباه والحالة المزاجية. وينعكس ذلك على المريض إما بالتشتت بسهولة جدا، أو الإفراط في التركيز على أشياء تثير اهتمامه.

ذكرت دراسة دانماركية أن المصابين باضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط يكون متوسط أعمارهم أقل، واحتمالات الموت المبكر لديهم ضعف الأفراد العاديين

وتقريبا فإن نصف الأطفال الذين يعانون من اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط يتخلصون منه عند الكبر. وأغلب النصف الآخر يحتفظون بأعراض معينة لا تلاحظ سريريا. وقال رايف إن 15% فقط لديهم أعراض سريرية ملحوظة، أي نحو 1% من السكان.

وعادة ما يتخفى اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط لدى البالغين وراء حالات طبية مصاحبة، حسبما أشارت سارة كيتل شنايدر الطبيبة النفسية في قسم رايف. وقالت إن الكثير من البالغين من مصابي المرض يعانون من الاكتئاب واضطرابات القلق أو الإدمان. 

استنفاد الطاقة
وأوضحت سارة أنهم يستنفدون الكثير من الطاقة من أجل ممارسة حياة طبيعية، وبالتالي تزداد مخاطر معاناتهم من اضطرابات عقلية أخرى.

وذكرت دراسة دانماركية نشرت مؤخرا في المجلة البريطانية الطبية "ذي لانسيت" أن المصابين بهذا الاضطراب يكون متوسط أعمارهم أقل، واحتمالات الموت المبكر لديهم ضعف الأفراد العاديين.

والآن تعالج فريش بمزيج من العقارات والعلاج النفسي بهدف جعلها أكثر هدوءا ومساعدتها على تنظيم انتباهها بصورة أفضل. وببساطة يمكن القول إن معرفتها بأن اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط هو السبب وراء مشكلاتها الشخصية، ساعدها بصورة كبيرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة