توصية بريطانية بالوفاء تجاه اللاجئين السوريين   
الثلاثاء 26/3/1437 هـ - الموافق 5/1/2016 م (آخر تحديث) الساعة 10:59 (مكة المكرمة)، 7:59 (غرينتش)
أوصت لجنة برلمانية بريطانية بأن تضغط حكومة ديفد كاميرون على الدول الأوروبية للوفاء بالتزاماتها المالية تجاه اللاجئين السوريين، وتسهيل قبول أكثرهم ضعفا كالأطفال.

وأشار تقرير لجنة التنمية الدولية في مجلس العموم إلى أن شهادات الناشطين تؤكد عجز اللاجئين عن إطعام أطفالهم.

وركز تقرير اللجنة بشكل خاص على معاناة الأطفال والنساء، وتعرض الكثير منهم لخطر الموت أثناء محاولات الوصول إلى أوروبا.

وقال عضو اللجنة ستيفين تويغ إن معاناة اللاجئين تفوق الوصف، معربا عن تأييده لقبول بريطانيا ثلاثة آلاف طفل لاجئ.

وتقدر منظمات الدفاع عن حقوق الأطفال بأن حوالي مليوني طفل من اللاجئين السوريين يعيشون في ظل ظروف إنسانية مأساوية، خاصة بعد أن أقفلت بعض الدول الأوروبية حدودها في وجههم.

وحثت اللجنة البرلمانية البريطانية لبنان على استئناف استقبال اللاجئين وتسجيلهم لديه، كما دعت دول الاتحاد الأوروبي إلى دعم دول الجوار السوري.

يُذكر أن حكومة لندن أعلنت في سبتمبر/أيلول الماضي تعيين وزير لشؤون اللاجئين السوريين للإشراف على استقبال عشرين ألف لاجئ، وذلك بالتزامن مع زيارة غير معلنة قام بها كاميرون إلى أحد المخيمات بلبنان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة