المعارضة في غامبيا تعلن مقاطعتها الانتخابات التشريعية   
السبت 6/10/1422 هـ - الموافق 22/12/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

يحيى جامع
أعلن زعيم حزب الوحدة الديمقراطي أكبر أحزاب المعارضة في غامبيا مقاطعة حزبه للانتخابات التشريعية المزمع إجراؤها في يناير/ كانون الثاني المقبل، واتهم أوساينو داربو حكومة الرئيس يحيى جامع بالتلاعب في نتيجة الانتخابات الرئاسية الأخيرة.

وقال داربو إن الرئيس جامع تحايل أثناء الانتخابات الرئاسية التي أجريت في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي بتحويل أعداد كبيرة من الناخبين الموالين له إلى مقاطعات أخرى لا يقيمون بها ليتمكن من إمالة الكفة لصالحه.

وأوضح زعيم المعارضة أن حزبه قرر مقاطعة الانتخابات التشريعية التي ستجرى في 17 يناير/ كانون الثاني المقبل معتبرا أن ما حدث في انتخابات الرئاسة يمكن أن يحدث في هذه الانتخابات أيضا.

وأكد تامسير جالو رئيس التحالف الوطني للتوجيه والبناء الذي أسسه الرئيس يحيى جامع أن تلك الانتقالات كانت قانونية، مشيرا إلى أن عمليات نقل الناخبين تتم عادة إذا كان هؤلاء الناخبون مسجلين في كشوف انتخابات بمقاطعة معينة ثم انتقلوا منها لأخرى دون أن تشطب أسماؤهم منها.

وادعت المعارضة في غامبيا قبل إجراء الانتخابات الرئاسية الأخيرة أن حكومة بانجول التي يسيطر عليها التحالف الموالي للرئيس جامع أرسلت بطاقات إلى المواطنين الذين يعيشون خارج البلاد لتحقيق الهدف نفسه وهو التلاعب في الأصوات، لكن مجموعة المراقبين من دول الكومنولث التي راقبت الانتخابات الرئاسية كانت قد أقرت بنزاهتها.

يشار إلى أن الرئيس يحيى جامع وصل إلى السلطة عبر انقلاب عسكري أبيض عام 1994، وانتخب رئيسا للبلاد عام 1996 ثم فاز بالولاية الثانية في انتخابات العام الماضي بعد أن حقق نسبة 53% من أصوات الناخبين في الجولة الأولى، في حين حقق منافسه الرئيسي أوساينو داربو نسبة 32.5%.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة