تفاصيل وتداعيات اقتحام الأمن المصري نقابة الصحفيين   
الاثنين 1437/7/26 هـ - الموافق 2/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 22:09 (مكة المكرمة)، 19:09 (غرينتش)
عبد الله حامد-القاهرة

قال نقيب الصحفيين المصريين يحيى قلاش اليوم الاثنين إن مجلس النقابة دعا لإقالة وزير الداخلية اللواء مجدي عبد الغفار، بعدما داهمت قوات الأمن مبنى النقابة في "واقعة غير مسبوقة" مساء أمس الأحد وألقت القبض على صحفيين منتقدين للحكومة، بتهمة التحريض على التظاهر.

وعلمت الجزيرة نت من مصادر قريبة من التحقيقات الجارية مع الصحفي عمرو بدر رئيس تحرير موقع "بوابة يناير" والمحرر بالموقع محمود السقا أنهما أنكرا التهم الموجهة لهما بالتحريض على التظاهر، وأدليا بأقوالهما في واقعة اقتحام نقابة الصحفيين واقتيادهما خارج مقر النيابة، وهي القضية التي لا تزال تتفاعل بشكل متسارع، واحتشد لها مئات الصحفيين الذين يتوافدون على مقر النقابة، للاعتصام والتظاهر على سلمها.

صراع البيانات
واستنكر بيان لمجلس نقابة الصحفيين بيان وزارة الداخلية الصادر قبل ساعات، الذي ينكر عملية الاقتحام، ويدعي أن "بدر" و"السقا" سلّما نفسيهما للقوات المقتحمة التي لم تتعد "الضباط الخمسة" وفق بيان الداخلية.
قلاش أكد احترام النقابة القانون وطالب بإقالة وزير الداخلية (الجزيرة)

وشدد قلاش على أنه "لا بديل عن إقالة وزير الداخلية، لأنه يجر البلاد كلها لحريق يأكل الأخضر واليابس بعملية الاقتحام غير المدروسة وغير المبررة"، مضيفا للجزيرة نت أن لجوء بدر والسقا للنقابة، لم يكن بدافع الاختباء والهروب من قرار الضبط والإحضار الصادر بحقهما، ولكن كان للتباحث مع مجلس النقابة بالشكل الأمثل لضمان عملية تحقيق عادل معهما".

وأضاف أن التباحث في الأمر كان يجري مع شخصيات حقوقية مثل المحامي خالد علي، مؤكدا احترام النقابة القانون، "ويجب على الداخلية كذلك أن تحترم القوانين المنظمة لعملية تفتيش مقرات النقابات".

تفاصيل الاقتحام
وكانت عملية الاقتحام تمت في تمام العاشرة من مساء أمس الأحد، عقب حصار للنقابة لمنع لجوء العمال لسلمها للتظاهر، ويروي الناشط الصحفي أحمد عبد العزيز العملية قائلا "كنت مع عدد من الزملاء في بهو النقابة، وفوجئنا بمجموعات تجري داخلها في كل اتجاه يزيد عددهم على الثلاثين وليس خمسة كما قال بيان الوزارة".

وتابع "طلبوا هويات الموجودين بطريقة عنيفة، وعندما اعترضت على الطريقة، مطالباً القوات بتأكيد هوياتهم دفعوني وأصابوني في قدمي".

قوات الأمن تحاصر مقر النقابة وتغلق جميع الطرق المؤدية إليه (رويترز)

وقال إن باقي القوات عندما اكتشفت أن "بدر" و"السقا" في طرف البهو، جروا إليهما واقتادوهما بشكل عنيف.

ودعا مجلس نقابة الصحفيين لجمعية عمومية غير عادية الأربعاء المقبل، في الوقت الذي عاودت فيه قوات الأمن ضرب حصار على مقر النقابة، وغلق المنافذ المؤدية إليه، وعدم السماح للدخول إلا لحاملي هويات صحفية.

اتهامات
وأصدرت النيابة العامة في مصر بيانا قالت فيه إن "بدر" و"السقا" كان ضمن مجموعة متهمة بنشر الأخبار والإشاعات الكاذبة، واستغلالها في الدعوة والتحريض من خلال موقع فيسبوك تزامنا مع الاحتفال بأعياد تحرير سيناء، واستغلال تلك التظاهرات في الاشتباك مع قوات الشرطة وأفراد القوات المسلحة والاعتداء على المنشآت العامة والحيوية ومهاجمة الأقسام.

وأضاف البيان أن المعلومات والتحريات أظهرت حيازة هؤلاء العناصر أسلحة نارية وقنابل "مولوتوف" ومطبوعات ومنشورات تحريضية، وهو ما أظهر أن تلك المخططات تؤثر حتما على أمن وسلامة البلاد، بحسب البيان.

وهذه هي المرة الأولى التي تتم فيها عملية اقتحام لمبنى النقابة منذ إنشائها، ويذكر الصحفيون أن النقيب الأسبق مكرم محمد أحمد منع حرس وزير الداخلية الأسبق زكي بدر من دخول مبنى النقابة بأسلحتهم، بينما رأى مكرم نفسه في تصريحات صحفية له اليوم أن "اقتحام النقابة خطأ مشترك بين النقابة ووزارة الداخلية".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة