وزاري اتحاد المغرب العربي ينعقد في طرابلس   
الخميس 1427/5/19 هـ - الموافق 15/6/2006 م (آخر تحديث) الساعة 2:26 (مكة المكرمة)، 23:26 (غرينتش)
اتحاد المغرب العربي يواجه مشكلات متزايدة (الفرنسية) 
عقد وزراء خارجية اتحاد المغرب العربي اجتماعا اليوم الأربعاء في طرابلس، بهدف تفعيل هذا التجمع الإقليمي الذي تعرض لمشكلات متزايدة إثر خلافات مغربية جزائرية حول قضية الصحراء الغربية.

وانعقد الاجتماع برئاسة أمين اللجنة الشعبية العامة للاتصال الخارجي والتعاون الدولي الليبي عبد الرحمن شلقم.

وقد أكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون بالمغرب محمد بن عيسى التزام المملكة المغربية "بالمضي قدما بتفعيل الاتحاد بما يكفل له فعلا أن يكون تجمعا يؤمن للمنطقة الأمن والسلام والتنمية الشاملة".

من ناحيته شدد وزير الشؤون الخارجية التونسي عبد الوهاب عبد الله على "أهمية  تنسيق مواقف دول الاتحاد عند التعاطي مع السياسة الأوروبية وخاصة على مستوى دول الجوار".

كما أكد على "ضرورة الدفاع عن حقوق وكرامة الجالية المغاربية في دول المهجر والتصدي للجريمة المنظمة وظاهرة الهجرة غير الشرعية والاستعداد المبكر لإقامة منطقة التبادل الحر الأوروبية المتوسطية عام 2010".

ويسمم النزاع حول السيادة على الصحراء الغربية التي ضمتها الرباط عام 1975، العلاقات بين المغرب والجزائر منذ ذلك الوقت، ويعطل نشاطات اتحاد المغرب العربي الذي تأسس عام 1989.

يُشار إلى أن الاتحاد يضم إلى جانب المغرب والجزائر موريتانيا وتونس وليبيا، وتعود آخر قمة له إلى عام 1994.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة