مجهولون يقتلون سبعة من الطائفة اليزيدية بشمال العراق   
الثلاثاء 1429/12/19 هـ - الموافق 16/12/2008 م (آخر تحديث) الساعة 1:36 (مكة المكرمة)، 22:36 (غرينتش)
جرحى هجمات استهدفت الطائفة اليزيدية بنينوى منتصف أغسطس/آب 2007 (الفرنسية-أرشيف)

قتل سبعة من عائلة يزيدية برصاص مجهولين اقتحموا بعد منتصف ليلة أمس بيتهم في قضاء سنجار في محافظة الموصل شمالي العراق.

وقال ضابط عراقي إن ثلاث نساء وأربعة رجال قتلوا في الهجوم, وهو الثاني الذي يستهدف خلال 16 شهرا الطائفة التي تعد في العراق نصف مليون شخص. 

وكان 375 من أفراد الطائفة قتلوا أو جرحوا في تفجيرات استعملت فيها أربع شاحنات مفخخة, استهدفت منازلهم في محافظة نينوى منتصف أغسطس/آب 2007, في واحد من أعنف أيام العراق.

وتراجع العنف كثيرا في العراق, لكن القادة الأميركيين يصفون الموصل بآخر قلاع القاعدة.

مثالب
من جهة أخرى تحدثت منظمة هيومن رايتس ووتش عن مثالب كبيرة في النظام القضائي العراقي العاجز عن توفير محاكمة عادلة للسجناء الذين يتعرضون حسبها لسوء المعاملة.

وقالت إن السجناء ينتظرون أشهرا وأحيانا سنوات قبل محاكمتهم, وإن القضاة يعتمدون في أحيان كثيرة على شهادة مخبرين سريين واعترافات ربما انتزعت تحت التعذيب.

كما تحدثت المنظمة عن مثلب كبير آخر هو رفض الجيش الأميركي تطبيق قرارات محاكم العراق بما فيها قرارات بالإفراج عن مئات السجناء.

ويوجد 17 ألف عراقي في سجون أميركية ستشرف عليهم السلطات العراقية بدءا من العام المقبل بموجب الاتفاقية الأمنية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة