إسبانيا ترغب بالتفاوض مع المغرب بشأن المهاجرين   
الجمعة 1422/6/11 هـ - الموافق 31/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رجال أمن إسبان يحتجزون عدد من المهاجرين غير الشرعيين جنوبي إسبانيا (أرشيف)
أعلنت الحكومة الإسبانية استعدادها لإجراء محادثات على مستوى عال مع المغرب لمعالجة مشاكل تهريب المخدرات والهجرة غير المشروعة بين البلدين. وكانت الخلافات قد تصاعدت بين الرباط ومدريد مؤخرا بسبب موجات الهجرة غير المشروعة عبر جبل طارق.

وأكد وزير الخارجية الإسباني جوزيب بيكوي أن مدريد تجري حاليا اتصالات مع الحكومة المغربية لتحديد موعد قبل نهاية العام لعقد اجتماع على مستوى عال بين رئيسي وزراء البلدين يركز على قضية الهجرة غير المشروعة. وقال في مؤتمر صحفي إن "المغرب بلد يحظى بأولوية بالنسبة لنا ولا يوجد أحد أكثر اهتماما من إسبانيا بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية بالمغرب".

وكانت الحكومة الإسبانية قد استدعت السفير المغربي لدى مدريد في وقت سابق من الشهر الحالي لتقديم شكوى رسمية بأن الرباط لا تبذل جهدا كافيا لوقف تدفق المهاجرين من المغرب وبقية الدول الأفريقية بصورة غير مشروعة على السواحل الإسبانية.

واعتقل خفر السواحل الإسباني أكثر من ألف مهاجر حاولوا النزول على الساحل الجنوبي لإسبانيا أو على جزر الكناري خلال الأسبوعين الماضيين فقط. كما تصادر السلطات الإسبانية بشكل منتظم شحنات من المخدرات قادمة من شمال أفريقيا.

ويبلغ عرض مضيق جبل طارق الذي يفصل البلدين نحو 20 كيلومترا فقط عند أضيق نقطة وتعتبر إسبانيا منفذا إلى أوروبا للعديد من المهاجرين المحتملين من شمال أفريقيا ودول أفريقيا جنوبي الصحراء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة