روما: اعتقال إسلاميين بتهمة التخطيط لنسف السفارة الأميركية   
الخميس 11/1/1422 هـ - الموافق 5/4/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الشرطة الإيطالية تعزز إجراءات الأمن على السفارة الأميركية في روما
ألقت الشرطة الإيطالية القبض على خمسة إسلاميين من حملة الجنسية الجزائرية والتونسية للاشتباه بعلاقتهم بمخطط لشن هجوم على السفارة الأميركية في روما في يناير/كانون الثاني الماضي.

وقالت الإذاعة الإيطالية إن المحققين يشتبهون في ارتباط هؤلاء الخمسة بتنظيم القاعدة التابع للمنشق السعودي أسامة بن لادن. وتتهم الولايات المتحدة بن لادن المقيم في أفغانستان بأنه المدبر لعملية تفجير سفارتيها في كينيا وتنزانيا عام 1998.

وجاء في تقرير للإذاعة إن الخمسة اعتقلوا في إطار التحقيقات التي يجريها محققون في شمالي إيطاليا، وقالت إن مسؤولين في فرنسا وألمانيا يشاركون في تحقيقات ذات صلة، وتبحث الشرطة عن خمسة آخرين.

وقال المدعي العام الإيطالي، من جانبه، إن مهمة المجموعة التي القي القبض عليها كانت تأمين الدعم اللوجستي وإيواء شخصيات لها علاقة "بالإرهاب الدولي الإسلامي" المرتبط ببن لادن في شقق في لامبردي.

وأشار إلى أن المجموعة شكلت شبكة خدمات في مدينة غالاراتي شمالي إيطاليا لاستصدار تراخيص عمل وإقامة لأعضاء الشبكة.

وزعم أحد المحققين في تصريح للإذاعة الايطالية أن الجماعة التي وصفها بأنها "خطرة للغاية" خططت لهجوم كبير في مدينة ستراسبورغ شرقي فرنسا، ويشتبه بتورط المعتقلين الخمسة في تهريب أسلحة وحمل وثائق مزورة.

وكان الهجوم المذكور قد أحبط إثر توقيف خمسة أشخاص عثر في حوزتهم على أسلحة ومتفجرات في مدينة فرانكفورت في ألمانيا.

ويذكر أن السفارة الأميركية في روما كانت قد أغلقت عدة أيام في يناير/كانون الثاني الماضي بعد أن اكتشف مسؤولون أميركيون مؤامرة للهجوم عليها أو على أحد دبلوماسييها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة