كينيا تؤجل محاكمة المتهمين بتفجير مومباسا   
الاثنين 1424/9/2 هـ - الموافق 27/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تفجير مومباسا تزامن مع إطلاق صاروخين على طائرة إسرائيلية أقلعت من المدينة لكن لم يصيباها (أرشيف- رويترز)
أرجأت محكمة كينية محاكمة ستة كينيين يشتبه في مشاركتهم في تفجير فندق يملكه إسرائيليون في مدينة مومباسا الساحلية جنوب شرق البلاد العام الماضي أوقع 18 قتيلا، وذلك لتضم إليهم متهمين آخرين اعتقلا في الآونة الأخيرة.

ووافقت المحكمة على طلب محامي الدفاع التأجيل حتى 21 نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

وقال جون أوسميو قاضي المحكمة العليا في كينيا إن الشخصين المعتقلين –وهما فتى يبلغ من العمر 15 عاما وشابا في العشرينيات من عمره- لم يردا بعد على الاتهامات الموجهة إليهما وإن جلسة ستعقد لذلك في 14 من الشهر المقبل.

وأوضح أن محاكمة المجموعتين في محاكمتين منفصلتين ستكون مضيعة للوقت والمال مشيرا إلى أن الاتهامات في الحالتين متشابهة. وكانت الشرطة اعتقلت عبد الله شريف (15 عاما) ومحمد علي حسن أواخر الشهر الماضي أثناء خروجهما من أحد المساجد.

وكانت المجموعة الرئيسية المتهمة بالتفجير والمكونة من ستة أشخاص -بعضهم من أصل عربي- قد نفت التهم الموجهة إليها.

والمشتبه فيهم هم عمر سعيد عمر، وسلمان محمد خميسي، ومحمد كوبوا، ونجله محمد كوبوا سيف، وسعيد ساغار أحمد، وعبود روغو محمد.

ووجهت للمشتبه فيهم تهمة القتل إثر الهجوم بسيارة مفخخة على فندق باردايس في 28 نوفمبر/ تشرين الثاني 2002 الذي أوقع 12 قتيلا كينيا وثلاثة إسرائيليين إلى جانب منفذي الهجوم المفترضين الثلاثة.

كما يحاكم المتهمون أيضا بتهمة تورطهم المفترضة في إطلاق صاروخين تزامنا مع العملية تقريبا على طائرة إسرائيلية أقلعت من مومباسا وعلى متنها 261 راكبا لكنهما لم يصيبا هدفهما. وقد تبنى تنظيم القاعدة الهجومين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة