مثقفون مصريون يصدرون بيانا ضد ما يحدث للعراق   
الخميس 1424/3/1 هـ - الموافق 1/5/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
إحراق العلم الأميركي أثناء تظاهرة في القاهرة تنديدا بالغزو الأميركي البريطاني للعراق (أرشيف)

سيدي محمد*

ندد عدد من المثقفين الأدباء والكتاب والصحفيين المصريين بما أسموه الغزو الأنغلوأميركي للعراق, وجاء البيان الذي خص به المثقفون الجزيرة نت في اتصال عقب ندوة عقدت أمس بحضور الشاعر العراقي على الشلاه مدير مهرجان المتنبي للشعر العالمي بزيورخ بمبادرة من الشاعرين أحمد الشهاوي وشعبان يوسف.

وقال المثقفون في البيان "إننا نحن المثقفين المصريين الموقعين أدناه ندين الغزو الأنغلوأميركي للعراق الشقيق خروجا على الشرعية الدولية وكل الأعراف وعودة إلى زمن القوارب المسلحة وزمن الاستعمار الإمبراطوري، وقد زاد من بشاعة هذا الغزو
-الذي ندينه- انتهاكه لكل المقدسات العراقية التاريخية والحضارية التي تمتد آلاف السنين وسرقة هذا التاريخ ووثائقه الذي شارك في رسم أولى خطى البشرية على طريق التطور، حيث لم يقف عند حجم الانتهاك والسطو على المتحف العراقي والذاكرة الوطنية العراقية، بل امتد أيضا إلي مكتبة بغداد الشهيرة التي تعد مرجعا ثقافيا.

وأضاف البيان أن "بلاد ما بين النهرين أرض العباسيين تعاني اليوم تحت سنابك الدبابات والقنابل والصواريخ مما يجعلنا ونحن ندين كل هذه الأعمال البربرية التي تعود بنا إلى أزمان همجية نطالب بوقفة واحدة لكل مثقفي العرب قبل أن ندعو مثقفي العالم للوقوف بحزم إلى جانب الشعب العراقي وتراثه وحضارته، كما نطالب المثقفين والمؤسسات الثقافية والأكاديمية والعلمية العمل والنضال من أجل إعادة كل هذه المسروقات والمعاونة في تكوين مكتبة وطنية للشعب العراقي والتبرع بالكتب الإبداعية والسياسية والأدبية والعسكرية لإعادة تأهيل الذاكرة الوطنية العراقية.

وقد وقع على البيان الشاعر شعبان يوسف والدكتور والأديب فخري لبيب والشاعر أحمد الشهاوي وكاتب القصة والمذيع محمد حمودة والشاعر حلمي سالم والكاتبة والروائية ميرال الطحاوي والكاتبة ابتسام سعيد وكاتبة القصة ليلى الرملي والشاعر محمود الشاذلي والشاعر السوداني عبدالحميد البرنس، بالإضافة إلى عدد من الكتاب والصحفيين المصريين الذين حضروا الندوة.
____________________
الجزيرة نت*

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة