أول هاتف بمعالج إنتل للهواتف الذكية   
الجمعة 1433/7/11 هـ - الموافق 1/6/2012 م (آخر تحديث) الساعة 13:02 (مكة المكرمة)، 10:02 (غرينتش)
إنتل تسعى للدخول بقوة سوق معالجات الهواتف الذكية والحواسب اللوحية (البوابة العربية للأخبار التقنية)
أعلنت شركة إنتل الأميركية عن طرح أول هاتف يحمل معالجها الجديد المخصص للهواتف الذكية والذي سيبدأ بيعه في بريطانيا عبر شركة أورانغ في السادس من يونيو/حزيران. ويمتلك الهاتف المسمى San Diego معالج Atom Z2460 بتردد 1.6 غيغاهرتز أحادي النواة. ويقدم شاشة بقياس 4.03 إنش بدقة 600x1024 بيكسل وكاميرا بدقة 8 ميغابيكسل لديها القدرة على التقاط عشر صور في الثانية وتسجيل الفيديو عالي الوضوح.

ويعمل الجهاز عند الإطلاق بنسخة أندرويد 2.3 لكن سيتلقى تحديثاً إلى أندرويد 4.0 خلال فترة قريبة، كما ذكرت الشركة.

وتراهن إنتل بشكل كبير على معالجها الجديد للدخول بقوة في سوق معالجات الهواتف الذكية والحواسب اللوحية. وبالرغم من أن الشركة تمتلك حصة كبيرة من سوق معالجات أجهزة الحاسوب إلا أنها لم تدخل سوق الأجهزة المحمولة الذكية مسبقاً، حيث تسيطر على هذا السوق المعالجات التي تعمل بمعمارية ARM بشكل كبير.

وكانت إنتل قد عرضت مسبقاً نتائج لاختبارات أداء قامت بها لمقارنة معالجها الجديد مع أبرز معالجات الهواتف الذكية الموجودة حالياً في السوق، وقالت الشركة إن النتائج أظهرت أن معالجها ورغم كونه أحادي النواة يتفوق على معظم المعالجات المنافسة التي تعمل بمعمارية ARM سواء ثنائية أو رباعية النواة.

ويعتقد الخبراء بأنه من المبكر الحكم على أداء معالج إنتل قبل مقارنته بشكل حيادي مع بقية المعالجات المتوفرة في السوق، خاصة في ظل مخاوف تتعلق باستهلاك المعالج للمزيد من الطاقة مقارنةً بالمعالجات الأخرى، وهو ما تنفيه إنتل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة