الانتهاء رسميا من نزع سلاح الجيش الجمهوري   
الاثنين 1426/8/23 هـ - الموافق 26/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 18:39 (مكة المكرمة)، 15:39 (غرينتش)
نزع سلاح الجيش الجمهوري شكل بداية جديدة للشين فين (الفرنسية-أرشيف)
أكدت اللجنة الدولية المكلفة بالإشراف على نزع سلاح الجيش الجمهوري الإيرلندي اليوم الاثنين أنها انتهت من مهمتها وأن أسلحة الجيش الجمهوري نزعت بالكامل.

وأعلن الجنرال الكندي جون دوشاستيلان المكلف نزع أسلحة المجموعات شبه العسكرية في إيرلندا أنه سيرفع تقريرا مفصلا بهذا الشأن إلى الحكومتين البريطانية والإيرلندية خلال الساعات القادمة.

وقال مصدر مقرب من اللجنة أن أسلحة ثقيلة وأخرى خفيفة وكذلك أطنانا من المتفجرات قد وضعت "خارج الاستعمال" من قبل الجنرال الكندي ورجاله منذ العام 2001 وحتى سبتمبر/أيلول 2005 في مكان سري من إيرلندا.

وسمح الجيش الجمهوري لاثنين فقط من رجال الدين أحدهما مقرب من جيري آدامز زعيم الجناح السياسي للحزب الجمهوري الشين فين بمراقبة عملية نزع الأسلحة التي جرت بشكل سري بإشراف مجموعة خبراء من كندا وفنلندا والولايات المتحدة.

"
الجيش الجمهوري تخلى رسميا عن العمل المسلح يوم 28 يوليو/تموز الماضي بعد 35 عاما من المواجهات الدموية
"
فصل أخير

يشار في هذا الصدد إلى أن الجيش الجمهوري تخلى رسميا عن العمل المسلح يوم 28 يوليو/تموز الماضي بعد 35 عاما من المواجهات الدموية. وعبر نائب رئيس حزب الشين فين مارتن ماغينيس عن اعتقاده بأن هذه التطورات ستكون بمثابة الفصل الأخير من مسألة سلاح الجيش الجمهوري.

ومن المقرر أن يتوجه ماغينيس إلى واشنطن لحشد الدعم الأميركي السياسي للخطوة التي أقدم عليها الجيش الجمهوري.

ومن جانبه أبلغ آدمز -وهو من قيادي الجيش السابقين- الآلاف من مؤيديه بأن عملية نزع الأسلحة سيكون لها تأثير هائل على مسيرة السلام في إيرلندا, وقال إن حزبه الشين فين يستعد لقطف ثمار هذه الخطوة على الصعيد السياسي والدبلوماسي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة