مواجهات مع الأمن واعتقالات في مظاهرات للإخوان بمصر   
الأربعاء 1426/3/25 هـ - الموافق 4/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 19:17 (مكة المكرمة)، 16:17 (غرينتش)

مطالب الإخوان في المظاهرات شملت الإصلاح السياسي والاقتصادي وحقوق الإنسان (الفرنسية)

تظاهر آلاف من أعضاء جماعة الإخوان المسلمين اليوم في عدة مدن مصرية للمطالبة بإصلاح سياسي شامل. وتحولت المظاهرات في بعض المحافظات إلى مواجهات مع قوات الشرطة التي أعلنت أعتقال أكثر من 200 شخص.

نظمت المظاهرات في ميادين ومساجد عواصم المحافظات وقالت مصادر الإخوان إن الشرطة لجأت إلى القوة في المنصورة والزقازيق والفيوم, مستخدمة الهري والقنابل المسيلة للدموع وخراطيم المياه لتفريق المتظاهرين.

وفي دمياط جرح نحو 20 شخصا في المواجهات بين الشرطة والمتظاهرين وفي الإسكندرية طوقت الشرطة المنطقة التي كان من المقرر إقامة المظاهرة فيها وسط المدينة على شاطئ البحر ومنعت المتظاهرين من الاقتراب.

 مسيرات مماثلة خرجت في طنطا والبحيرة وبورسعيد وأسيوط. أما في القاهرة فقد تجمع نحو ألف من ناشطي الحركة أمام مسجد الفتح بميدان رمسيس وسط العاصمة, مرددين هتافات تطالب بإصلاح حقيقي بإلغاء حالة الطوارئ السارية في مصر منذ عام 1981.

الشرطة ألقت القبض على العشرات من الحركة في عدة محافظات (الفرنسية)
تأتي هذه المظاهرات قبل أيام من إقرار تعديل المادة 76 من الدستور المصري مما يسمح بانتخاب رئيس الجمهورية بالاقتراع المباشر بين أكثر من مرشح . وقد رفع المتظاهرون لافتات دعت إلى عدم تفريغ التعديل الدستوري من مضمونه غير أن مصادر في مجلس الشعب (البرلمان) قالت إن القيود المتوقع ورودها في التعديل قد تمنع جماعة الإخوان من التقدم بمرشح.

وينتظر أن يتضمن التعديل شروطا للترشيح للرئاسة من بينها الحصول على تأييد 10% من أعضاء مجلسي الشعب والشورى والمجالس المحلية التي يهيمن عليها الحزب الوطني الحاكم.

وتحتج المعارضة المصرية بما فيها جماعة الإخوان, على هذه الشروط وتعتبر أنها تفرغ التعديل الدستوري من مضمونة خاصة وأنها تعتبر هذه المجالس البلدية منبثقة عن انتخابات شابتها عمليات تزوير. 
 
تأتي مظاهرات الإخوان بعد أسبوع من مظاهرات نظمتها حركة كفاية في 13 مدينة مصرية للمطالبة بإنهاء حكم الرئيس المصري وإجراء إصلاحات سياسية جذرية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة