القبارصة اليونانيون لا يتوقعون تقدما في مفاوضاتهم مع الأتراك   
السبت 21/7/1423 هـ - الموافق 28/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كوفي أنان يتوسط غلافكوس كليريدس (يسار) ورؤوف دنكطاش في لقاء مشترك (أرشيف)
أعلن القبارصة اليونانيون عن عدم ثقتهم في التوصل إلى نتائج في المفاوضات المقررة مع القبارصة الأتراك، وذلك قبل أسبوع من لقاء مقرر مع الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان.

وقال المتحدث باسم الحكومة القبرصية ميخاليس بابابترو للصحفيين "لا أستطيع أن أقول إن المفاوضات تتقدم في الوقت الذي لا تتغير فيه الفلسفة الأساسية للجانب التركي". وأضاف المتحدث في ختام اجتماع عقده أمس الرئيس القبرصي غلافكوس كليريدس مع القادة السياسيين "ليس هناك أي مؤشر يدل على تقدم خارق".

وكان كليريدس وزعيم القبارصة الأتراك رؤوف دنكطاش اختتما الخميس جولة من المفاوضات قبل أن يعودا للقاء الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان في الثالث والرابع من أكتوبر/ تشرين الأول المقبل في نيويورك.

ولم ينجح القبارصة الأتراك واليونانيون في التوصل إلى أي اتفاق منذ إطلاق المفاوضات بين الطرفين برعاية المنظمة الدولية في يناير/ كانون الثاني الماضي. وكان أنان طلب من الجانبين مواصلة المفاوضات "بسرعة" قبل اجتماع نيويورك بمساعدة مبعوثه الخاص ألفارو دي سوتو.

وذكرت وكالة أنباء الأناضول أن دي سوتو أجرى محادثات الجمعة في أنقرة مع دبلوماسيين أتراك بخصوص وسائل توحيد الجزيرة, لكنه أكد أنه "من المبكر جدا الحديث عن تحقيق تقدم خارق". وقبرص مقسمة إلى شطرين جنوبي يوناني وشمالي تركي منذ تدخل القوات التركية في شمال الجزيرة عام 1974 ردا على انقلاب قام به قبارصة يونانيون قوميون من أجل إلحاق الجزيرة باليونان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة