خروف البحر قد يساعد في مكافحة السرطان   
الاثنين 1423/6/17 هـ - الموافق 26/8/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

اكتشف باحثون أميركيون أن الكائنات البحرية التي تعيش في المياه الضحلة والأنهار في أجزاء متفرقة من العالم وتعرف باسم خراف البحر, قد تساعد في التوصل إلى أساليب وطرق جديدة فعالة في محاربة السرطان.

وأوضح العلماء في معهد هاربر لعلوم المحيطات أن هذه الثدييات البحرية تملك جهاز مناعة عالي الشحنة يكسبها مقاومة كبيرة ضد أي مرض, لذلك فإن فهم آليته سيساعد في رفع النشاط المناعي عند الإنسان, وهو ما ركزت عليه معظم دراسات البحث عن علاجات جديدة للسرطان والإصابات الجرثومية كالإيدز.

واكتشف هؤلاء أثناء دراستهم لاستجابات خروف البحر ضد الفيروس الحليمي الذي يسبب سرطان عنق الرحم عند النساء, أن هذا الفيروس يصيب خروف البحر فيقع نتيجة لذلك ضحية للسرطانات, معربين عن أملهم في أن أخذ عينات دم وخزعات من نسيج الورم من هذه الكائنات سيساعدهم في فهم كيفية تغلب الفيروس الحليمي على المناعة النشطة في خروف البحر, والتوصل إلى دلائل على إمكانية محاربة هذه العملية عند البشر.

ووجد الباحثون أن طريقة تكاثر هذا الفيروس عند خروف البحر تشبه طريقة تكاثره في سرطان عنق الرحم عند المرأة, مؤكدين أن جهاز المناعة عند هذا الكائن البحري غير عادي على الإطلاق, وفهمه بصورة أفضل سيسهم بدرجة كبيرة في فهم الأمراض الفيروسية الأخرى كالإيدز.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة