مفوضية اللاجئين: نساعد 915 ألف سوري بلبنان   
الثلاثاء 1435/4/11 هـ - الموافق 11/2/2014 م (آخر تحديث) الساعة 18:28 (مكة المكرمة)، 15:28 (غرينتش)
محافظة البقاع في لبنان استقبلت العدد الأكبر من اللاجئين السوريين المسجلين (الفرنسية)

قال تقرير أصدرته المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة إن عدد اللاجئين السوريين الفارين من بلادهم إلى لبنان -والذين يتلقون المساعدة من المفوضية وشركائها- ارتفع إلى أكثر من 915 ألف شخص.

وأوضح التقرير الأسبوعي لفرع المنظمة في لبنان أن عدد هؤلاء اللاجئين بلغ بالضبط 915 ألفا
و145 شخصا، بينهم 867 ألفا و431 شخصا مسجلون، و47 ألفا و714 شخصا في انتظار التسجيل، وأنه تم تسجيل أكثر من 13 ألف شخص لدى المفوضية خلال الأسبوع المنصرم.

وأشار إلى أن اللاجئين السوريين المسجلين يتوزعون حاليا على النحو التالي: في شمال لبنان يوجد 251 ألفا و135 شخصا، ويوجد في بيروت وجبل لبنان 212 ألفا و195 شخصا، وفي البقاع يوجد 293 ألفا و84 شخصا، وفي جنوب لبنان يوجد 111 ألفا و17 شخصا.

ويعيش اللاجئون السوريون خارج وطنهم معاناة مزدوجة تتمثل في تردي أوضاعهم المعيشية وحزنهم على ما يتعرض له بلدهم، ويتمنون أن تكلل محادثات جنيف2 الجارية بالنجاح لكي يتمكنوا من العودة إلى حضن الوطن في أقرب وقت ممكن.

وسبق أن عبرت المبعوثة الخاصة للمفوضية العليا لشؤون اللاجئين آنجلينا جولي عن أملها في أن يضع المشاركون في مؤتمر جنيف2 معاناة اللاجئين ونصف عددهم من الأطفال، وأن يعملوا على التوصل إلى حل يمكن منظمات الإغاثة من الوصول إلى كافة المنكوبين وإعانتهم.

كما دعا المتحدث باسم المفوضية في سوريا بيتر كيسلير دول العالم إلى زيادة مساعداتها للاجئين السوريين في فصل الشتاء، نظرا لتفاقم الأوضاع الإنسانية التي زادت من حدتها الأعاصير الشتوية، وقال -في تصريحات سابقة للجزيرة- إن هناك نحو تسعة ملايين سوري ما بين لاجئ ونازح، مما يشكل أكبر أزمة لاجئين في العالم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة