اكتشاف قطع ذهبية أموية في مقبرة سورية   
الأحد 1421/12/9 هـ - الموافق 4/3/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلن متحف مدينة حلب شمالي سوريا أنه تم العثور في مدفن في شمالي البلاد على جرة فخارية تحتوي على 82 قطعة ذهبية تعود للعصر الأموي.

وقال مدير الآثار في حلب وحيد خياطة إن "بعض مواطني قرية العاكولة الغربية عثروا أثناء قيامهم بالحفر في مقبرة القرية على كنز أثري موضوع في جرة فخارية تحتوي على 82 قطعة ذهبية".

وأوضح خياطة أن الآثار المذكورة تم تسجيلها في متحف الآثار الإسلامية، مع بقايا الجرة لتتم دراستها وعرضها بالشكل المناسب في المتحف المذكور، مشيرا إلى أن القطع التي تعود للعصر الأموي كتب على وجه كل واحدة منها عبارة (لا إله إلا الله) وعلى الوجه الآخر (محمد رسول الله).

وأضاف "يراوح قطر الواحدة منها بين 1.6 و1.7 سنتيمتر، وهي متشابهة إلى حد كبير... أما الجرة فلم يتم التأكد منها إذا كانت تعود للعصر الأموي أم لا، حيث تجري الآن الدراسة لتحديد هوية هذه القطع والجرة الفخارية" على حد قوله.

ولم يستبعد خياطة أن "تكون الجرة عائدة إلى العصر الأيوبي... في القرن الثاني عشر، وكان يملكها على أغلب الظن واحد من هذا العصر وقد دفنها تحت الأرض, ثم حصل شيء ما أدى إلى نسيانها".

وقال إن "اكتشافات الكنوز ليست نادرة جدا، فقد تم اكتشاف كنز أثري مكون من جرة وقطع نقود ذهبية في مقبرة عادية في حلب منذ سنتين". مؤكدا أن قيمة هذه الكنوز هي قيمة أثرية قبل كل شيء، وأما قيمتها التجارية فتتحدد بقيمة الذهب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة