سعوديون يكشفون سوء معاملتهم في أميركا   
الاثنين 1422/10/23 هـ - الموافق 7/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلن عدد من السعوديين الذين احتجزوا في السجون الأميركية بعد الهجمات على نيويورك وواشنطن عن تعرضهم لسوء المعاملة وإلى أساليب نفسية قاسية في التحقيق معهم. وتحدث هؤلاء بعد العودة نهائيا إلى بلدهم عن اعتقالات عشوائية ومحاكمات وأوامر بالإبعاد صدرت بحقهم دون الاستناد إلى أي أدلة.

فقد ذكر أحدهم ويدعى عادل العتيبي الذي كان يدرس الطيران وعاد إلى الرياض الأسبوع الماضي, أن مسلحين من مكتب التحقيقات الفدرالي داهموا شقته في ستامفورد (بولاية فلوريدا) وألقوا القبض عليه "كما لو كنت قاتلا"، ثم اقتيد إلى السجن.

وكشف العتيبي الذي أوشك على إنهاء دراسته أن السلطات قامت باعتقاله لمدة 50 يوما واتهمته بأن والده "متشدد دينيا" إضافة إلى غيابه عن اجتماع للطلاب عقد في الثاني عشر من سبتمبر/ أيلول الماضي، فضلا عن تأجيره المتكرر للطائرات من أجل الطيران بها. وتحدث العتيبي عن معاملته في السجن التي قال إنها كانت سيئة للغاية. وقد أصدر القاضي أمرا بإبعاده عن البلاد رغم عدم إثبات أي تهمة عليه.

وكانت السلطات الأميركية أطلقت الأسبوع الماضي سراح 12 سعوديا ممن كانوا محتجزين في الولايات المتحدة بعد هجمات 11 سبتمبر/أيلول على نيويورك وواشنطن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة