الائتلاف الحاكم يكتسح انتخابات ماليزيا   
الأحد 1425/1/30 هـ - الموافق 21/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الحزب الحاكم استعاد ثقة الأغلبية الملاوية المسلمة (الفرنسية)

عزز الائتلاف الحاكم في ماليزيا الذي يقوده رئيس الوزراء عبد الله أحمد بدوي تقدمه في الانتخابات العامة.

وأشارت النتائج الأولية إلى أن الأحزاب المشاركة في ائتلاف الجبهة الوطنية فازت في الانتخابات البرلمانية على الإسلاميين في عدة ولايات بينها ولايتي تيرينغانو وكيلانتان اللتين كان يسيطر عليهما الإسلاميون حيث احتل التحالف بسهولة أكثر من ثلثي مقاعد الولايتين.

عبد الله بدوي قاد الائتلاف الحاكم لفوز كبير (الفرنسية)
وتؤكد تقارير أولية أن الائتلاف الحاكم بقيادة المنظمة الوطنية لماليزيا الموحدة اكتسح تماما المعارضة الإسلامية في الولايات الشمالية حيث الأغلبية الملاوية المسلمة.

ومن المتوقع أيضا أن يحق الائتلاف الحاكم فوزا سهلا في انتخابات البرلمان الاتحادي الذي يبلغ عدد مقاعده 219 ليزيد على أغلبية الثلثين التي يتمتع بها في المجلس.

وقد اعترف حزب ماليزيا الإسلامي بزعامة عبد الهادي أوانغ بهزيمته في الانتخابات مؤكدا أن الحزب سيتقبل النتائج ولكنه سيواصل نضاله الإسلامي على حد تعبيره.

وأرجع المراقبون الفوز الكاسح للائتلاف الحاكم إلى اختيار عبد الله بدوي الجيد لمرشحين يتفقون مع وجهات نظره بشأن إقامة نظام حكم إسلامي متطور يجمع بين الدين والعلم الحديث معا ويحترم حقوق الأقليات غير المسلمة.

كما يرتكز الائتلاف الحاكم على الإنجازات الاقتصادية الهائلة التي حققتها ماليزيا طول العقود الأربعة الماضية بقيادة رئيس الوزراء السابق محاضر محمد الذي سلم مقاليد الأمور العام الماضي إلى عبد الله بدوي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة