الصين تمنع القاصرين من ارتياد مقاهي الإنترنت   
السبت 5/8/1423 هـ - الموافق 12/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رجل إطفاء صيني يقف داخل مقهى إنترنت بعد حادث الحريق (أرشيف)
شددت السلطات الصينية إجراءاتها الهادفة إلى "حماية مواطنيها من التأثر بالمفاهيم الخاطئة التي ترد عبر الإنترنت"، وأصدرت أمس قواعد تنظم عمل مقاهي الإنترنت لمنع القصر من ارتيادها. وتتمتع هذه المقاهي بشعبية كبيرة بسبب ألعاب الفيديو وخدمات الإنترنت التي قالت أجهزة الإعلام الرسمية إنها تسمم عقول الشباب في المدن.

وقالت وكالة الأنباء الصينية "شينخوا" على موقعها بالإنترنت إن القواعد الجديدة تمنع أيضا بناء مقاهي إنترنت على بعد 200 متر من المدارس الابتدائية والمتوسطة.

وجاءت هذه الإجراءات بعد أربعة أشهر من نشوب حريق في مقهى إنترنت ببكين مما أدى إلى مقتل 25 شخصا معظمهم من الطلاب. وأجبرت السلطات آلافا من مقاهي الإنترنت في كل أنحاء الصين على إغلاق أبوابها من أجل التفتيش في حملة تطهير تلك الصناعة بعد حريق يونيو/ حزيران. وحكم على حدثين في وقت لاحق بالسجن مدى الحياة بسبب إشعالهما الحريق.

وبعد هذا الحريق نشرت وسائل الإعلام الرسمية قدرا كبيرا من التعليقات والرسائل التي بعث بها الآباء الغاضبون من كل أنحاء الصين والذين قال بعضهم إن أبناءهم أصبحوا "مسلوبي الإرادة" ويهدرون وقتهم ومالهم في مقاهي الإنترنت وألعاب الفيديو. وفي ذلك الوقت قالت السلطات إن نحو 90% من مقاهي الإنترنت في بكين غير مرخصة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة