بولندا ترفض المس بحقها في التصويت بالاتحاد الأوروبي   
الثلاثاء 1424/7/14 هـ - الموافق 9/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
البولنديون أيدوا بقوة الانضمام للاتحاد الأوروبي (أرشيف - رويترز)

حذرت بولندا من أنها ستكافح من أجل الاحتفاظ بعدد الأصوات الذي تحظى به في الاتحاد الأوروبي في المفاوضات المزمع إجراؤها الشهر القادم بشأن الدستور الجديد للاتحاد.

وقال وزير الخارجية فلوديميتش تشيموفيتش في مؤتمر صحفي أمس الثلاثاء إن بلاده مستعدة لمناقشة جميع القضايا المتعلقة بهذه المسألة إلا أنها غير مستعدة لإجراء أي تغيير في موقفها من عدد الأصوات الذي تتمتع به الدول الأعضاء.

وأشار الوزير البولندي إلى أن بلاده تدعم فكرة رئاسة جماعية للاتحاد الأوروبي وأن يكون لكل بلد ممثل في المفوضية الأوروبية بدلا من اقتصار ذلك على 15 عضو.

وكان الزعماء الأوروبيون قد وافقوا في قمتهم التي انعقدت في مدينة نيس الفرنسية قبل ثلاثة أعوام على منح وارسو 27 صوتا في مجلس الوزراء التابع للاتحاد على غرار إسبانيا وأقل بصوتين من فرنسا وألمانيا بناء على الإحصاء السكاني لكل بلد.

لكن بعض الدول الأعضاء قدمت مقترحات لإدراجها في مسودة الدستور الأوروبي الجديد من أجل تغيير الطريقة التي تصاغ بها قرارات الوزراء الأوروبيين. ويهدف هذا الدستور إلى تفعيل مؤسسات الاتحاد الأوروبي ومنع أي معوقات في عملية صنع القرار عندما يتوسع الاتحاد إلى 25 دولة بحلول مايو/ أيار القادم.

ومن المقرر أن تنجز لجنة صياغة الدستور الجديد التي يترأسها الرئيس الفرنسي الأسبق فاليري جيسكار ديستان عملها قبل انعقاد مؤتمر الحكومات الأوروبية الشهر القادم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة