مظاهرات بيوم الأرض وشارون يعرض خطته على الليكود   
الثلاثاء 1425/2/8 هـ - الموافق 30/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

متظاهرون في غزة يحرقون مجسما للقمة العربية (رويترز)

أحيا عشرات الآلاف من فلسطينيي الداخل 1948 الذكرى الـ28 ليوم الأرض بمسيرات وإضرابات شلت جميع نواحي الحياة.

فقد شارك أكثر من ثلاثين ألفاً في المسيرة المركزية للذكرى السنوية ليوم الأرض وذلك في بلدة عرابة في الجليل شمال الناصرة حيث التقت ثلاث مسيرات جاءت من البلدات المجاورة مع وفود قدمت من القرى والبلدات داخل الخط الأخضر.

ويحيي نحو مليون فلسطيني داخل الخط الأخضر الذكرى تخليدا لاستشهاد ستة فلسطينيين برصاص القوات الإسرائيلية داخل الخط الأخضر في احتجاجات على مصادرة الحكومة الإسرائيلية لأراض فلسطينية.

وقال نائب رئيس الحركة الإسلامية الشيخ كمال الخطيب إن الحكومة الإسرائيلية تتعامل مع الفلسطينيين داخل الخط الخضر إما لإنهاء هويتهم أو لترحيلهم.

كما نظمت بهذه المناسبة مسيرات في رام الله وبعض القرى المحيطة بها والأخرى القريبة من القدس.

وفي قطاع غزة تظاهر الآلاف من الفلسطينيين لإحياء الذكرى مطالبين بإنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية.

وخرج أكثر من ألفي فلسطيني في مدينة غزة بدعوة من لجنة القوى الوطنية والإسلامية في مسيرة يحملون الأعلام الفلسطينية وشعارات "لا للاستيطان نعم للتمسك بالأرض" و"لا لبناء الجدران لا لهدم المنازل والتجريف ولا لسياسة الاغتيالات".

وأحرق المتظاهرون في غزة نعشا كتب عليه القمة العربية ونعشا آخر كتب عليه الجامعة العربية تعبيرا عن احتجاجهم على إلغاء القمة العربية التي كانت مقررة في تونس أمس الاثنين. وخرجت مظاهرات مماثلة في كل من رفح وخان يونس ودير البلح جنوبي قطاع غزة.

وقد قامت قوات الاحتلال الإسرائيلي بتكثيف إجراءاتها الأمنية تحسبا لوقوع اشتباكات مع الفلسطينيين.

اشتباكات
وفي الوقت الذي يستعد فيه الفلسطينيون في الضفة للقيام بفعاليات لإحياء يوم الأرض قال مراسل الجزيرة في فلسطين إن فلسطينيين أصيبا بجراح خلال اشتباكات وقعت بينهما وبين وحدات من قوات الاحتلال الإسرائيلي في مدينة نابلس شمال الضفة.

وكانت قوات الاحتلال قد فرضت حصارا محكما على المدينة في الساعات القليلة الماضية.

شارون سيعرض خطة غزة على حزبه قريبا (الفرنسية)
خطة شارون
من ناحية ثانية ذكر راديو إسرائيل أن رئيس وزراء إسرائيل أرييل شارون سيطرح خطته للانسحاب من قطاع غزة للتصويت بين أعضاء حزب الليكود اليميني بعد عودته من زيارة مقررة للولايات المتحدة في منتصف الشهر القادم.

وقالت الإذاعة إن شارون اتخذ هذا القرار تحت ضغط من زعماء حزبه لطرح الخطة للتصويت بين أعضاء الحزب البالغ عددهم 200 ألف فور عودته من زيارة مقررة لواشنطن في منتصف أبريل/ نيسان.

ويعارض كثير من أعضاء حزب الليكود التخلي عن أي أراض احتلتها إسرائيل عام 1967.

جاء ذلك في الوقت الذي دعا فيه وزيران من اليمين المتطرف شارون إلى إرجاء زيارته إلى الولايات المتحدة حتى تتضح نتيجة ملاحقات قضائية محتملة له.

تحرك أميركي
وفي سياق آخر وصل ثلاثة مسؤولين أميركيين إلى بروكسل لإجراء محادثات مع المسؤولين الأوروبيين بشأن عملية السلام بعد اغتيال إسرائيل لمؤسس حركة حماس الشيخ أحمد ياسين وخطة رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون للانفصال الأحادي الجانب عن الفلسطينيين.

وصرح متحدث باسم البعثة الأميركية في الاتحاد الأوروبي بأن المحادثات التي سيجريها الموفدون الأميركيون الثلاثة تندرج في إطار مشاورات منتظمة بين أعضاء اللجنة الرباعية (الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وروسيا والأمم المتحدة).

ومن المقرر أن يجتمع المسؤولون الأميركيون وهم مساعد وزير الخارجية الأميركي وليام بيرنز ونائب مستشارة الأمن القومي ستيفين هادلي ومسؤول شؤون الشرق الأوسط في مجلس الأمن القومي أليوت أبرامز مع مبعوث الاتحاد الأوروبي للشرق الأوسط مارك أوتي.

وقالت وزارة الخارجية إن المسؤولين الثلاثة سيجرون محادثات في بروكسل والقدس قبل التوجه إلى دولتين عربيتين على الأقل، إلا أن الدبلوماسيين لم يحددوا تلك الدولتين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة