مهرجان "إيبيرو أميركا" يحتفي بالثقافة اللاتينية في لبنان   
الأحد 1436/8/6 هـ - الموافق 24/5/2015 م (آخر تحديث) الساعة 5:10 (مكة المكرمة)، 2:10 (غرينتش)

اختتمت اليوم السبت في مدينة طرابلس بشمال لبنان فعاليات مهرجان ثقافي يحتفي بثقافات الدول الأميركية الجنوبية المتنوعة، حيث سعى المنظمون لإعادة المدينة إلى خارطة الحركة الفنية في البلاد وإظهار وجهها الثقافي، بعيدا عن الاشتباكات والتوتر.

وبالتعاون مع إسبانيا وثماني دول من أميركا الجنوبية، نظمت جمعيات أهلية في طرابلس مهرجانا ثقافيا بعنوان "إيبيرو أميركا في طرابلس"، حيث عوّل المنظمون على الإقبال الجماهيري المتواصل منذ عشرة أيام لإبراز الوجه الثقافي للمدينة.

ويقول رياض علم الدين المدير العام لمؤسسة الصفدي التي نظمت المهرجان، إن مشاركة عدة دول من أميركا الجنوبية دليل على الثقة في أهل المدينة وزوارها من بقية أنحاء لبنان، بما يؤكد أنها مدينة آمنة وذات صورة حضارية، بعيدا عن "الصورة البشعة" التي لا تمت إليها بصلة، حسب تعبيره.

وقدم المهرجان نشاطات خاصة بالأطفال، تضمنت ورش عمل للرسم والنحت، إضافة إلى جلسات رواية قصص برازيلية.

ومن بين الفعاليات التي قدمها المهرجان حفلات موسيقية وعروض سينمائية ودورات لتعليم الرقص اللاتيني. كما نُظمت دورات لتعريف نساء المدينة بالأطباق الأميركية الجنوبية على يد طهاة إسبان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة