رفض لمشاركة أعداء الثورة بكان   
الأربعاء 1/6/1432 هـ - الموافق 4/5/2011 م (آخر تحديث) الساعة 14:01 (مكة المكرمة)، 11:01 (غرينتش)

 

عبر عشرات السينمائيين والمثقفين المصريين في بيان عن رفضهم مشاركة عدد ممن وصفوهم بأنهم من "الفنانين المناهضين  للثورة" في فعاليات الدورة الـ64 لمهرجان "كان" السينمائي الدولي بفرنسا الذي اختار مصر ضيف شرف الدورة اعترافا بنجاح الثورة.

وقال البيان "يعرب الموقعون على هذا البيان عن سعادتهم باختيار مصر ضيف شرف مهرجان كان السينمائي الدولي الـ64 وبالكلمات التي وصف بها المهرجان تقديره للسينما المصرية وللثورة العظيمة للشعب المصري، وفي الوقت نفسه نبدي أسفنا واعتراضنا الشديد على ما أطلعنا عليه من برنامج هذه الاحتفالية".

وأضاف أن الرفض مرجعه كون "عدد من المشاركين في الأفلام المعروضة خاصة فيلم "18 يوما" سينمائيون روجوا للنظام السابق وصنعوا حملات دعائية تجمل الدكتاتور وترسخ الظلم وتؤسس لمشروع التوريث، كما تضم الأفلام أيضا ممثلين كانوا من أعداء الثورة، وحاولوا إجهاضها بشتى الطرق لدرجة سب الثوار وتخوينهم ودفع الجماهير لقتلهم لوقف الثورة".

وأشار البيان أن الجماهير المصرية "أدانت بالملايين هؤلاء الفنانين ووضعتهم فى مصاف أعداء الشعب ومصالحه العليا، بينما يظهرون في احتفالية دولية لتكريم الثورة التي عارضوها وحاولوا إجهاضها".

وتابع من "المحزن أيضا أن بعضا ممن تصدوا لتنظيم احتفالية مصر بمهرجان كان  السينمائي القادم هم من المسؤولين الراسخين في النظام السابق، والذين  أفسدوا السينما والثقافة في مصر خلال السنوات الماضية، والبعض منهم يتم التحقيق معه في مخالفاته والبعض الآخر تمت إدانته شعبيا".

يوم مصري
رئيس مهرجان كان جيل جاكوب أعلن تخصيص يوم مصري في المهرجان (الفرنسية)
وأكد الموقعون على البيان احترامهم الشديد لزملاء آخرين من العاملين  والمشاركين في أفلام التكريم ممن هم غير متورطين في مناهضة الثورة.

وقالوا إننا "مع حق كل فنان أن يصنع ما يشاء من أفلام وحق مهرجان كان في اختيار أفلامه، لكننا ضد أن تتحول احتفالية المهرجان إلى محاولة  لغسيل السمعة أو للالتفاف على الثورة أو سرقتها بواسطة مجموعة ممن قامت الثورة بالأساس للتطهير منهم". 

وخصصت إدارة المهرجان يوم 19 مايو/أيار الجاري يوما مصريا خالصا يعرض فيه فيلم "18 يوما" وعشرة أفلام أخرجها عشرة مخرجين حول ثورة 25 يناير/كانون الثاني.

وتضم قائمة الأفلام العشرة "احتباس" لشريف عرفة و"داخلي/خارجي" ليسري  نصر الله و"تحرير 2-2" لمريم أبو عوف و"19-19" لمروان حامد و"لما يجيك الطوفان" لمحمد علي و"خلقة ربنا" لكاملة أبو ذكري و"حظر تجول" لشريف  البنداري و"كعك التحرير" لخالد مرعي و"شباك" لأحمد عبد الله و"حلاق  الثورة" لأحمد علاء.

كما يعرض المهرجان أيضا الفيلم المصري "البوسطجي" الذي أخرجه حسين كمال عام 1968 عن قصة للكاتب يحيى حقي، الذي يعد من كلاسيكيات السينما المصرية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة