فاجبايي يدعو باكستان إلى نزع سلاح الإرهاب   
الجمعة 1424/4/6 هـ - الموافق 6/6/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
أتال بيهاري فاجبايي

دعا رئيس الوزراء الهندي أتال بيهاري فاجبايي باكستان إلى نزع ما أسماه سلاح الإرهاب قبل البدء بأي محادثات مع الهند.

وقال في كلمة له أمام تجمع في ولاية بيهار شرقي الهند اليوم إن "الهجمات الإرهابية في جامو وكشمير تراجعت خلال الأشهر القليلة الماضية ولكن ليكون أي حوار مثمرا على باكستان أن تنزع بشكل نهائي سيف الإرهاب".

وأكد فاجبايي صدق النوايا الهندية تجاه عرض السلام الذي قدمه يوم 18 أبريل/ نيسان الماضي قائلا إنه يريد أن يقرب الفجوة بين الجاريين النوويين. وأشار رئيس الوزراء الهندي إلى أن "الحروب لا تحل المشاكل لقد خضنا ثلاثة حروب، ويجب علينا أن نأخذ الدروس منها".

وتقول نيودلهي إن لديها ما أسمتها "خارطة طريق" للحوار مع إسلام آباد وستسير عليها خطوة بخطوة، مستبعدة عقد قمة بين فاجبايي والرئيس الباكستاني برويز مشرف قبل نهاية العام الجاري.

من ناحية أخرى قتل 18 شخصا بينهم 13 مقاتلا كشميريا في اشتباكات متفرقة بين مجموعات كشميرية مسلحة وقوات الأمن والجيش الهندي في الشطر الخاضع للسيطرة الهندية من إقليم كشمير اليوم.

وقال متحدث عسكري إن قواته قتلت ثمانية مقاتلين في معركة عنيفة مساء اليوم جنوب سرينغار العاصمة الصيفية للإقليم. وفي وقت سابق لقي ثلاثة مقاتلين ومدني مصرعهم في اشتباكات وقعت جنوب غرب سرينغار.

كما لقي مسلحان وأربعة مدنيين حتفهم في مواجهات متفرقة بمناطق أخرى من الإقليم خلال الـ 24 ساعة الماضية. تجدر الإشارة إلى أن العلميات المسلحة التي تشنها المجموعات الكشميرية المسلحة المناهضة للحكم الهندي في الإقليم منذ عام 1989 خلفت أكثر من 38 ألف قتيل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة