ديسكوتو: منعوني من مساعدة غزة   
الاثنين 1430/10/2 هـ - الموافق 21/9/2009 م (آخر تحديث) الساعة 21:11 (مكة المكرمة)، 18:11 (غرينتش)
ديسكوتو في خطاب أمام الجمعية العامة في يونيو 2008 (الفرنسية-أرشيف)
قال رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة المنتهية ولايته النيكاراغوي ميغال ديسكوتو بروكمان إنه حاول المساعدة في تحسين حياة الفلسطينيين في قطاع غزة، لكن لم يجد الدعم، ونُصِح بتوخي "الحذر" في تحركاته.
 
وقال مخاطبا أمس الجمعية العامة، قبل تسليم رئاستها إلى الدبلوماسي الليبي محمد التريكي "خيبتي الكبرى هذا العام كانت القضية الفلسطينية"، وهي قضية حاول أن يقدم فيها المساعدة، لكن طُلب منه توخي "الحذر" ومنح الجهود الدبلوماسية وقتا أطول، و"في مواجهة هذا الوضع، لم أعرف بصدق ما يجب علي عمله".
 
وأضاف ديسكوتو -وهو وزير ساندينيستي وقس سابق- "أردت مساعدة فلسطين، لكن هؤلاء الذين يفترض أن لهم المصلحة الكبرى في ذلك، لم يقدموا لي المساعدة بحجة اسمها ''الحذر'' لم أكن قادرا على فهمها".
 
ووصف بالمشين حالة "الخمول واللامبالاة" لدى الأعضاء المؤثرين في مجلس الأمن أمام الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة منذ أكثر من عامين.
 
وسبق لديسكوتو أن انتقد خلال ولايته الحكومات الغربية في قضايا عديدة من الأزمة الاقتصادية والمالية إلى الظلم الاجتماعي الذي يعانيه الفقراء.
 
ورئاسة الجمعية العامة الأممية، منصب بروتوكولي أساسا، يدوّر بين القارات الخمس سنويا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة