"ثوار بنغازي" يسيطرون على مواقع لقوات حفتر   
الأحد 1437/11/4 هـ - الموافق 7/8/2016 م (آخر تحديث) الساعة 22:54 (مكة المكرمة)، 19:54 (غرينتش)

أعلن مركز السرايا للإعلام، الذراع الإعلامية لمجلس شورى ثوار بنغازي، الأحد، أن مقاتلي المجلس سيطروا على مواقع لقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، وذلك بعد اشتباكات معها في محيط مشروع العمارات الصينية السكني على مشارف منطقة قنفودة غرب بنغازي.

وقال المركز إن طيرانا حربيا فرنسيا شن ثماني غارات جوية على مواقع لمقاتلي المجلس بمنطقة قنفودة ومشروع العمارات الصينية بالتزامن مع الاشتباكات.

كما نشرت وكالة بشرى للأنباء، الذراع الإعلامية لسرايا الدفاع عن بنغازي، صورا قالت إنها لدمار أصاب مسجد أبي بن معاذ بمنطقة قنفودة بعد قصفه بطيران أجنبي مسيّر (دون طيار).

ودارت الاشتباكات الأحد في بنغازي على مشارف منطقة قنفودة شمال غرب المدينة حيث يوجد ميناء المريسة، وهو المنفذ البحري الوحيد لمقاتلي مجلس شورى الثوار باتجاه مدن غرب البلاد، ويتعرض هذا الموقع للقصف الجوي والمدفعي من قوات حفتر.

وكانت قوات المجلس استهدفت آليات عسكرية لقوات حفتر بقذائف مدفعية وألغام أرضية في المحور الغربي لبنغازي، وأعطبت دبابة لقواته كانت تحاول التقدم صوب مواقع مقاتلي المجلس.

تحرير سرت
وفي سياق متصل، أعلنت غرفة عمليات تحرير سرت عزمها على حسم معركة استعادة المدينة من تنظيم الدولة الإسلامية، ودعت مقاتليها والقوات المساندة لهم للاستعداد لتوجيه الضربات الأخيرة لمعاقل التنظيم.

ونقل مراسل الجزيرة في ليبيا عن المتحدث باسم عملية البنيان المرصوص محمد الغصري، قوله إن العمليات العسكرية ستكون بالتنسيق مع القوات الجوية الأميركية لتوفير غطاء للمقاتلين على الأرض.

وأضاف أن قوات البنيان تقوم بعمليات تمشيط واسعة في منطقة حي "الدولار" وسط المدينة، وتقدمت في محيطه نحو القصور الرئاسية، بينما لا تزال عناصر تنظيم الدولة تتحصن في مركز المدينة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة