قتلى بغارة أميركية في باكستان   
الأربعاء 1433/3/15 هـ - الموافق 8/2/2012 م (آخر تحديث) الساعة 9:19 (مكة المكرمة)، 6:19 (غرينتش)

من آثار غارة سابقة لطائرة أميركية بدون طيار على ميرانشاه (الفرنسية)

سقط عدد من القتلى والجرحى في غارة شنتها طائرة أميركية بدون طيار فجر اليوم على منطقة الحزام القبلي في باكستان المتاخم للحدود الأفغانية.

وأعلن مسؤولون أمنيون باكستانيون مقتل عشرة أشخاص اليوم الأربعاء في غارة شنتها طائرة أميركية بدون طيار على موقع شمال وزيرستان غربي باكستان يعتقد بأنه تابع لحركة طالبان باكستان وحلفائها في تنظيم القاعدة.

بيد أن مسؤولا في الجيش في بيشاور -فضل عدم الكشف عن هويته- قال في تصريح لوكالة الأنباء الفرنسية إن "ثمانية ناشطين قتلوا وجرح اثنان آخران" عندما أطلقت الطائرة المغيرة صاروخين أصابا معسكرا في تابي، جنوبي شرقي ميرانشاه، كبرى مدن شمال وزيرستان.

ووفقا للمصدر العسكري الباكستاني أدت الغارة إلى تدمير المبنى بالكامل دون أن يعطي تفاصيل إضافية.

برنامج
يشار إلى أن الغارة التي وقعت اليوم تأتي في إطار العمليات الخاصة التي تقوم بها وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي أي) في إطار ما يعرف باسم مكافحة الإرهاب.

وكانت الوكالة قد أوقفت غاراتها بواسطة الطائرات بدون طيار في منطقة الحدود الباكستانية الأفغانية في أعقاب الغارة الجوية التي شنتها طائرات حلف شمال الأطلسي (ناتو) العاملة في أفغانستان في إطار ما يعرف باسم القوات الدولية للمساعدة على تثبيت الأمن والاستقرار (إيساف) في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، وأسفرت عن مقتل 24 جنديا باكستانيا، ثم استأنفتها في العاشر من الشهر الماضي.

يشار إلى أن شمال وزيرستان منطقة قبلية تتبع الإقليم الخاضع للإدارة الفدرالية في باكستان، وتعتبر جزءا من بقعة جغرافية واسعة تمتد على طول الحدود مع أفغانستان والملجأ الرئيسي للجماعات المسلحة الخارج نوعا ما عن سيطرة السلطات.

وتستهدف حملة الطائرات الأميركية بدون طيار -التي بدأت في العام 2004- حركة طالبان وحلفاءها في تنظيم القاعدة وقد تكثفت هذه الحملة خلال السنوات الماضية مع أكثر من 220 غارة منذ أغسطس/آب 2008.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة