طريقة جديدة لعلاج قصور القلب   
الخميس 1434/8/12 هـ - الموافق 20/6/2013 م (آخر تحديث) الساعة 20:12 (مكة المكرمة)، 17:12 (غرينتش)
طريقة جديدة في علاج قصور القلب ستمثل أملا كبيرا للمرضى (الجزيرة نت)

أسامة عباس-براغ

كشف رئيس الأطباء في قسم القلب بمستشفى نا هومولتسي في العاصمة التشيكية براغ البروفيسور بيتر نيوجيل عن طريقة جديدة في علاج قصور القلب المزمن، ستمثل أملا كبيرا للمرضى.

وقد جربت هذه الطريقة في مريض تشيكي يبلغ من العمر 55 عاما، استطاع بعدها أن يصل إلى الطابق الثالث دون توقف، بعد أن كان لا يستطيع تحمل عدة درجات، وبفضل تلك العملية تحسنت صحته بشكل ملحوظ.

الطبيب حسام السباعي من أصل سوري المختص في علاج القلب، وهو عضو مركز أبحاث القلب المشهور في براغ "أي كي أم"، شرح مراحل تلك العملية للجزيرة نت، مبينا أنها ستساعد في إنقاذ عدد كبير من المرضى.

وأضاف السباعي أن العملية الجديدة لعلاج قصور القلب المزمن تخص عملية انبساط القلب، في حين أن انقباضه تتم معالجته بشكل أسهل من دون تلك التعقيدات الخطيرة التي تصيب الانبساط. وبالتالي تم البحث عن المساعدة من خلال إحداث فتحة بين الأذين الأيسر والأيمن عبر إبرة توسيع بشكل تدريجي حتى ثمانية ميليمترات, وضمن قسطار يدخل في الوريد من الساق أو الساعد ويصل إلى الأذين الأيمن.

وهناك يتم ثقب الحجاب بين الجهتين، ومن ثم تسحب الإبرة ليتم بعدها وضع حلقة معدنية عبر القسطار يمكن تشبيهها بالسلة المعدنية، تعمل على تصفية أي تخثرات قد تحدث، وتمنع وصولها إلى الأذين الأيمن الذي يرسل الدم النقي إلى الرئتين.

ويشرح السباعي بشكل مبسط أكثر ويقول، من المعلوم أن زيادة ضغط الدم عند مريض قصور القلب في الأذين الأيسر والتي تتجاوز نسبة 25، تدفع بالدم إلى العودة للرئتين، في حين أن الطريقة الجديدة تحدث توازنا في عملية توزيع ضغط الدم داخل القلب ليصل بشكل مخفف إلى جميع أنحاء الجسم، ويستطيع القلب التحمل بشكل أكبر.

وعن هذا الاكتشاف يقول السباعي -الذي تخرج من كلية الطب عام 1978 في جامعة تشارلز الشهيرة في براغ- إنه سيفتح المجال واسعا في علاج قصور القلب المزمن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة