غارات على ريف دمشق وهجوم للمعارضة في درعا   
السبت 1436/2/14 هـ - الموافق 6/12/2014 م (آخر تحديث) الساعة 6:56 (مكة المكرمة)، 3:56 (غرينتش)
كثفت قوات النظام السوري أمس الجمعة قصفها الجوي والمدفعي على حي جوبر الدمشقي وبلدات في ريف دمشق، بينما بدأت كتائب المعارضة المسلحة هجوما واسعا للسيطرة على آخر معاقل قوات النظام في مدينة الشيخ مسكين بريف درعا جنوبي البلاد.
 
ففي العاصمة دمشق تصدى مقاتلو المعارضة لمحاولة قوات النظام التقدم في حي جوبر من جهة منطقة المناشر، سقط على إثرها جرحى من الطرفين، وسط قصف بقذائف الهاون من قبل هذه القوات على الحي.
 
وقالت مراسلة الجزيرة في ريف دمشق إن امرأة قتلت وأصيب طفلها بجروح في غارات شنتها طائرات النظام على بلدة دير العصافير في الغوطة الشرقية. كما تعرضت بلدات بالا، وزبدين، وعين ترما، وزملكا، وحرستا، لقصف جوي ومدفعي مكثف.
 
وفي ريف دمشق الغربي أصيب مدنيون بجروح في قصف جوي ومدفعي من قبل قوات النظام على الأحياء السكنية في مدينة الزبداني التي تسيطر المعارضة على عدة أحياء منها، بينما تسيطر قوات النظام على مدخل المدينة وتحاصرها من كافة الاتجاهات.
 
هجوم بدرعا
استهداف مقرات النظام بمدينة الشيخ مسكين في ريف درعا (ناشطون)
في غضون ذلك أعلنت فصائل من المعارضه السورية المسلحة بدء ما سمتها "المرحلة الثانية" من العمليات للسيطرة على ما تبقى من مدينة الشيخ مسكين في ريف درعا. ويهدف الهجوم إلى السيطرة على قيادة اللواء 82، والحيِ الشرقي ومساكن الضباط في المدينة.
 
في المقابل أرسل الجيش السوري تعزيزات كبيرة إلى الشيخ مسكين، مدعومة بقوات من الحرس الثوري الإيراني وحزب الله اللبناني، وفقا للمعارضة المسلحة.
 
وفي ريف درعا أيضا تحدث موقع "سوريا مباشر" عن سقوط جرحى جراء قصف قوات النظام بلدة إنخل بالهاون والمدفعية.

محاور متفرقة
وفي إدلب شمالي البلاد قتل العشرات من قوات النظام في انفجار سيارة مفخخة قرب تجمعات لها في قرية "أبو دالي" بريف المحافظة.

وشمالي البلاد أيضا سقط أكثر من 12 قتيلا لقوات النظام إثر تفجير مقرين ودبابة لها واشتباكات في حيي صلاح الدين وسيف الدولة بمدينة حلب، كما قتل عنصران لقوات النظام في اشتباكات مع الجيش الحر في محيط الجامع الأموي بالمدينة.

وفي وسط البلاد شنت قوات النظام غارات بالبراميل المتفجرة على بلدة قصر بن وردان في ريف حماة الشرقي، حسب موقع "سوريا مباشر".

وكانت هذه القوات استعادت أول أمس الخميس السيطرة على قرية الجبين بريف حماة الغربي، بعد يوم من سيطرة الجيش الحر وكتائب إسلامية عليها.

video

وفي حمص جددت قوات النظام قصف حي الوعر بالمدفعية الثقيلة وقذائف الهاون، مما أسفر عن سقوط قتيل وعدد من الجرحى في صفوف المدنيين.

كما قصفت هذه القوات بقذائف الدبابات والهاون مدن الرستن وتلبيسة والحولة وقرية الغنطو في ريف حمص الشمالي، مما أدى إلى سقوط عدد من الجرحى في صفوف المدنيين. وتزامن ذلك مع اشتباكات بين المعارضة وقوات النظام في مدينة تلبيسة وقرية الهلالية.

تقدم تنظيم الدولة
في تطور آخر أظهر شريط فيديو بثه تنظيم الدولة الإسلامية سيطرة مقاتليه على بعض المناطق في محيط مطار دير الزور العسكري بعد معارك مع قوات النظام.

وقالت مصادر مقربة من تنظيم الدولة إن مقاتليه تمكنوا من السيطرة على كتيبة للمدفعية تابعة لقوات النظام في منطقة الجبل الواقعة جنوب دير الزور، كما قصفوا مواقع للنظام السوري داخل مطار دير الزور العسكري.

وتأتي هذه التطورات ضمن محاولة التنظيم اقتحام المطار بعد سيطرة مقاتليه على كافة القرى والمواقع المحيطة به من الجهتين الشمالية والشرقية. وقد ارتفع عدد قتلى التنظيم خلال المعارك الدائرة منذ ثلاثة أيام إلى 16 بينما قُتل نحو ثلاثين من قوات النظام وفق مصادر التنظيم.

وفي ريف حمص الشرقي دارت اشتباكات بين تنظيم الدولة وقوات النظام في محيط جبل الشاعر ومنطقة حجار، مما أسفر عن مقتل عدد من الجنود. ترافق ذلك مع وصول تعزيزات عسكرية جديدة لقوات النظام إلى المنطقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة